السلطة تسابق الزمن لمنع التصعيد

خاص – بيروت أوبزرفر

جاءت التحركات السياسية الفلسطينية خلال الفترة الأخيرة لتثير اهتمام الكثير من التقارير الصحفية سواء الغربية أو العربية على حد سواء، وأخيرا ألتقى الرئيس عباس مع العاهل الأردني الملك عبد الله لمناقشة الوضع الأمني السيئ وانعكاساته على شهر رمضان.




وفي هذا الصدد قال مصدر فلسطيني مسؤول لبيروت أوبزرفر أن كلا من الأردن والسلطة الفلسطينية يعملان معًا لمنع أي تصعيد أمني بل والتصدي لأي محاولة لاتساعه ، خاصة وأن وجود عناصر داعش في فلسطين وتنفيذها هو أمر يمكن أن يؤثر سلبا على القضية الفلسطينية وعدالتها بالنهاية.

وقال هذا المصدر إن داعش هو تنظيم إرهابي ، ولا يمكن أن يرضى أي فلسطيني وطني بأن توصم المقاومة التي يقوم بها أبناء هذا الشعب الفلسطيني بها .

وأشار هذا المصدر إلى ضرورة الالتفات الصريح إلى تسلل عدد من الشباب الفلسطيني المغرر بهم ممن انضموا إلى هذه الجماعة ، وهؤلاء انتقدت عائلاتهم ذاتها انضمامهم إلى داعش وانتقدت هذا الأمر.