مرّشح القوات في طرابلس: نشارك في لائحة اللواء ريفي في معركة إنقاذ الوطن

أكد مرّشح القوات اللبنانية عن المقعد الماروني في طرابلس على لائحة اللواء أشرف ريفي إيلي خوري أنه “بعكس ما أثير من ضوضاء شعبوية، فولادة لائحة “إنقاذ وطن” لم تكن متعثّرة بل ولدت من صميم السيادة والحرية، لمسار سياسي عريق المعالم وطويل الأمد. وتناغم المواقف السيادية بين القوات اللبنانية واللواء أشرف ريفي ليس بطارئ وله صولات وجولات بمواجهات سياسية سابقة.” ”

وأضاف:”تحالفنا الأساسي كقوات لبنانية والقائم على مبادئنا وثوابتنا وثباتنا في الموقف، هو مع اللواء أشرف ريفي الذي لطالما كان مسانداً وحاضراً في المواقف الوطنية في اللحظات المصيرية إلى جانب جميع السياديين الأحرار”.




وتابع: ” لا شك بأن بعض المستجدات الطارئة قد فرملت حركة الإتصالات والمفاوضات مع بقية الأفرقاء، لا سيّما وأن إستقالة الرئيس سعد الحريري من الساحة السياسية قد ألقت بفراغها على الساحة الطرابلسية حتى إعلان مبادرة الرئيس فؤاد السنيورة والتي تلقفناها بإيجابية، فكان أن تحاورنا مع جميع الأفرقاء الآخرين من باب الإنفتاح، لكن ضمن ثوابتنا وخطنا السياسي الواضح، وقد نتج عنه تمايز عن لائحة الرئيس السنيورة وتماهٍ واضح مع لائحة اللواء ريفي الذي نشاركه اليوم معركة إنقاذ الوطن”.