رمضان بيروت بلا زينة ولا مواكب فرح!

رمضان بيروت بلا زينة، ولا مواكب رمضانية تجوب الشوارع والساحات مرحبة بالشهر الفضيل، فالأوضاع الاقتصادية غيبت البهجة، وسرقت الفرح، وتبعات السياسيين أربكت الناس وضاعفت الهموم، فكل يغني على ليل سواه، وأقله منهم مواله من رأسه.

ووسط هذا المتاه، تأتي الانتخابات النيابية والناس بين مقتنع بإجرائها في 15 مايو وبين مشكك، بين ساع لها ومصر عليها وبين من يدعو لها ويدعو عليها.