“يختفي كل يوم”.. خسائر فادحة في فوج النخبة الروسي في أوكرانيا

رغم أن قيادة الجيش الروسي تعقد عليه آمالا كبيرة في العملية العسكرية المستمرة في أوكرانيا، خيب فوج المظليين 331، وهو من قوات النخبة الروسية، الآمال وباتت خسائره المتزايدة تؤخر “الحرب السريعة” التي كان يرغب فيها الكرملين.

ونقلت شبكة “بي بي سي” البريطانية أن ما لايقل عن 39 عضوا من فوج النخبة 331 الروسية قد قتلوا في الحرب الدائرة.




وأشارت الشبكة إلى أن قائد الفوج، العقيد سيرغي سوخاريف، قتل في 13 مارس في أوكرانيا، ومنح بعد وفاته ميدالية بطل الاتحاد الروسي.

وكان الفوج جزءا من القوات التي تقدمت نحو أوكرانيا انطلاقا من بيلاروس المجاورة، بهدف التقدم نحو العاصمة كييف.

ويعد الفوج من الأفضل ضمن الجيش الروسي، وخدم في البلقان والشيشان والتدخل الروسي عام 2014 في منطقة دونباس في أوكرانيا، وشارك بانتظام في مسيرات الساحة الحمراء في موسكو.

وتقول الشبكة إن التقارير عن الوفيات في صفوف الفوج بدأت تأتي إلى عائلات الجنود منذ أوائل مارس، ويستغرق إرجاع جثث القتلى من الفرقة إلى روسيا بعض الوقت.

وفي ظل غياب كشف روسي رسمي عن عدد القتلى من الجنود، انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي تدوينات وصور تنعى مقتل الجنود الروس من الفوج.

ونقل التقرير أن امرأة كتبت تنعى زوجها، ضابط الصف في الفرقة، ويدعى سيرغي لوباتشيوف، وجاء في تغريدتها “سيريوزا، زوجي المحب والذي أثق به، أنت الآن في السماء وسوف تحمينا من هناك! ستعيش دائما في قلوبنا وستكون إلى الأبد بطلا حقيقيا!”.

وأشار التقرير إلى أن امرأة أخرى كتبت على الجدار التذكاري للرقيب سيرغي دوغانوف،: “لا أحد يعرف شيئا. الفوج 331 يختفي كل يوم تقريبا، ماذا يحدث؟ متى سينتهي هذا؟ متى سيتوقف الناس عن الموت؟”.

ويعتقد مسؤولون عسكريون غربيون أن روسيا فقدت ما بين 7000 و 15000 جندي منذ غزو أوكرانيا.