أردوغان يستنكر عمليات المقاومة الفلسطينية الأخيرة في اتصال مع نظيره الإسرائيلي ويصفها بـ”المقيتة”

أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، عمليات المقاومة الفلسطينية الأخيرة، التي أسفرت عن مقتل 11 إسرائيليا، وذلك خلال اتصال هاتفي مع نظيره الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، وفقاً لوسائل إعلام إسرائيلية.

وأوضحت وسائل إعلام إسرائيلية من بينها صحيفة “يديعوت أحرنوت” أن أردوغان اتصل بهرتسوغ لتعزيته بمن أسماهم “الضحايا” الذين راحوا جراء العمليات “المقيتة”، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى.




وتمنى لرئيس الحكومة الإسرائيلي نفتالي الشفاء بعد إصابته بفيروس كورونا.

وبذلك ينضم الرئيس التركي لكل من الإمارات والبحرين ومصر والرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذين نددوا بعمليات المقاومة الأخيرة.

وفي سياق متصل، هنأ أردوغان هرتسوغ بقرب ما يسمى عيد الفصح اليهودي، في حين بادله الأخير التهنئة بقدوم شهر رمضان المبارك.

وقالت الرئاسة التركية في بيان إن “أردوغان شدد على أهمية السماح للفلسطينيين بدخول إسرائيل خلال شهر رمضان المبارك”، معرباً عن توقعاته باستمرار التفهم الذي أبدته السلطات الإسرائيلية بإبقاء المسجد الأقصى مفتوحا 24 ساعة في العشر الأواخر من رمضان، وإغلاقه أمام زيارات غير المسلمين.

ومطلع الشهر الماضي، زار الرئيس تركيا، وأجرى مباحثات مع نظيره التركي، في خطوة أعلن من خلالها عن بدء عودة العلاقات بين الجانبين بعد ما يزيد عن عقد من الزمان على القطعية.

ومن المقرر أن تشهد الأيام المقبلة زيارة مماثلة من قبل الرئيس التركي لتل أبيب لبحث عدد من القضايا الاقتصادية والسياسية بين الطرفين.