نادي الصحافة: فشلت التزكية فكانت الانتخابات بروح ديمقراطية

هي سنة الانتخابات في لبنان، فقبل نحو شهر ونصف على الاستحقاق النيابي في 15 أيار/مايو المقبل وبعد نحو 3 أشهر على انتخابات نقابة محرري الصحافة اللبنانية، جاء دور انتخابات نادي الصحافة الذي يُحصَر الانتساب إليه بخريجي كليات الإعلام والتوثيق في لبنان والذي يضم أبرز الأسماء والوجوه الإعلامية في محطات التلفزة والإذاعة والصحف من مديري أخبار ورؤساء تحرير وأصحاب مواقع إلكترونية.

وإذا كان الإعلاميون يتولون عادة تغطية الأخبار، إلا أنهم كانوا يوم الأحد هم الخبر، حيث لم تجر هذه الانتخابات بالتزكية بعدما فشلت الاتصالات في إقناع البعض بالانسحاب من المعركة الانتخابية في وقت استجاب 3 إعلاميين وأعلنوا انسحابهم في مستهل جلسة الانتخاب. وتميّزت هذه الانتخابات بالرقّي وبأجوائها الديمقراطية والتنافس الودي، وشارك فيها 64 عضواً من أصل 80 عضواً سدّدوا اشتراكاتهم السنوية.




وتنافس على منصب رئاسة النادي كل من الإعلامي في قناة LBCI بسام أبو زيد المنتهية ولايته والإعلامية ريتا واكيم الحاج، فجاء الفارق كبيراً بنتيجة 56 لصالح أبو زيد و5 لصالح واكيم.

أما في التنافس على عضوية الهيئة الإدارية فقد تصدّر الزميل في “القدس العربي” سعد الياس النتيجة بـ 55 صوتاً وجاءت باقي النتائج على الشكل الآتي: مستشار وزير التربية الإعلامي ألبير شمعون 54 صوتاً، مدير عام إذاعة لبنان الحر سابقاً أنطوان مراد 54 صوتاً، الإعلامية السابقة في قناة أوربت مارلين حداد 50 صوتاً، مدير الأخبار في قناة MTV وليد عبود 49، مدير قناة الشرق في بيروت عماد عاصي 48، مدير التحرير في LBCI جان فغالي 48، الخبيرة في التواصل ندى حمزة 47، الإعلامي الاقتصادي باسل الخطيب 43 ومعدّة ومقدمة برنامج “حوار بيروت” ريما خداج حمادة 40 صوتاً، فيما حلّت الإعلامية رانيا سواح أولى الخاسرين بفارق 5 أصوات.

ومن المعروف أن نادي الصحافة يشكّل منذ سنوات ملتقى للإعلاميين ومنبراً لعقد المؤتمرات الصحافية ومكاناً للحوار والدفاع عن الحريات وتنظيم الرحلات بهدف تشجيع السياحة البيئية والداخلية في لبنان.