ماطل في علاج أسنانها لعامٍ كامل.. #نانسي_عجرم تحكي كيف أوقعها زوجها في حبه!

حكت المغنية اللبنانية نانسي عجرم كيف أوقعها الطبيب فادي الهاشم في حبه داخل عيادته للأسنان، حيث كانت تُعالج أسنانها قبل الزواج به.

إذ روت عجرم قصة حبها خلال استضافتها في برنامج “مع الشريان”، الذي يقدمه الإعلامي داود الشريان عبر قناة MBC1، وقال إنها ذهبت يوماً لعلاج أسنانها في عيادة الهاشم، وقالت إن ذلك كان سيستغرق يوماً واحداً، لكنه واصل العمل لمدة عام كامل، لتستمر في الذهاب للعيادة، وهو ما حدث بالفعل، إذ بدأت تحب العيادة والتردد عليها بعد ذلك بعامين.




فيما أشارت إلى أنها لم تتصور أن يتحول هذا اللقاء مع الوقت إلى قصة حب وتتوج بالزواج، وفق التصريحات التي نقلها موقع “في الفن”.

أيضاً، تحدثت عجرم عن بناتها، إذ أشارت إلى اختيار زوجها اسم الابنة الكبرى “ميلا”، لأنه كان يحب ممثلة تدعى ميلا كونيس، أما اسم الابنة الثانية “إيلا” فقد اختارته بنفسها، وهو اسم إسباني-ألماني.

أما بالنسبة لاسم أصغر بناتها “ليا” فاختارته أيضاً، بعد أن كانت تريد أن يكون “ريانا”، لكنها غيرت رأيها إلى ليا بعد بحثٍ عبر جوجل، وقالت إن أحرفه هي الأولى من Love You Always وتعني “أحبك دائماً”، لذلك اختارت الاسم الأصغر.

كذلك تحدثت عن علاقتها ببناتها، وقالت إنها تتحدث معهن في كل التفاصيل، لأنها تريد أن تكون ناصحة وقائدة لهن، وتحب أيضاً أن تدخل في تفاصيل حياتهن اليومية، لكن الشبكات الاجتماعية صعبت هذه المهمة عليها.

تحدثت كذلك عن أغانيها، وقالت إنها دائماً ما تسمع أغانيها وتنتقدها، وتكتشف بعض التفاصيل التي قد لا يلاحظها الناس، لكنها لا تعتبر نفسها من الأشخاص الذين يجلدون أنفسهم، وترضى بما حققته رغم طموحاتها الكبيرة.

أشارت في اللقاء نفسه إلى حبها للعديد من المطربين وأنواع الغناء حسب حالتها المزاجية، لكنها تحب التراث اللبناني بشكلٍ خاص، وخصوصاً فيروز، التي تستمع لها بكل الأوقات وليس صباحاً فقط، وتحب وردة لأنها تحرك فيها مشاعر من حياتها في سنٍّ أصغر.

تزوجت الفنانة اللبنانية عام 2008 من طبيب الأسنان فادي الهاشم، وفي العام التالي للزواج، وتحديداً يوم ميلادها، 16 مايو/أيار، أنجبت ابنتها ميلا (11 عاماً)، ثم أنجبت إيلا (7 سنوات)، في 23 أبريل/نيسان عام 2011.