البابا فرنسيس لعون: سأزور لبنان لإعادة إحياء الرجاء فيه

استقبل قداسة البابا فرنسيس رئيس الجمهورية ميشال عون في الفاتيكان الذي أكد أن للبنان مكانة خاصة في صلاته واهتماماته واعدًا بأنه سيزوره لإعادة إحياء الرجاء فيه.

الرئيس عون جدّد الدعوة للحبر الأعظم للزيارة، مشيرً إلى أن لبنان يجتاز مرحلة صعبة لكنه سينتصر عليها حتما بإرادة ابنائه مجتمعين، متوجهًا للبابا بالقول: “لا نريد للبنان أن يدفع اثمانا لما يحصل في المنطقة وهو بفضل عنايتكم واصرار ابنائه على النهوض ليس متروكا لقدره”.




الرئيس عون الذي اجتمع مع امين سر الدولة البابوية الكاردينال بارولين في حضور وزير الخارجية البابوية المونسنيور غالاغر قال: “آن الأوان ليقتنع الجميع ان لبنان يجب ان يعود الى لعب دوره كجسر تلاقٍ وهو ليس منبع ازمات”.

أضاف عون: “هناك مسؤولية على المجتمع الدولي لكي يقوم بواجباته في الحفاظ على وطن هو قيمة بإعتراف الجميع”.

أمين سر الكرسي الرسولي توجه للرئيس عون بالقول: “قرأت باهتمام بالغ المذكرة التي سلّمتموها الى المونسنيور غالاغير ونؤكد على ما ذكرتموه من أن لبنان يجب ان يبقى بلدا حرا، مستقلا وسيّداً، مؤكدًا أن الاستقرار في لبنان يساهم في استقرار المنطقة ولدينا اسباب كثيرة للوقوف الى جانبكم”.