في ذكرى ثورتهم الـ 11.. سوريون يهتفون لإسقاط الأسد

أحيا متظاهرون من ريف إدلب وحلب السوريتين الذكرى 11 لانطلاق الثورة السورية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد أن أهالي “ترمانين وسلقين وجسر الشغور بريف إدلب، والأتارب في ريف حلب الغربي، أكدوا “على ثوابت الثورة وطالبوا بإسقاط النظام السوري ووحدة الأراضي والشعب السوري”.




وشددوا على أن “لا عودة للمهجرين ولا خلاص من القتل إلا بإسقاط النظام ورحيله عن سوريا”.

وأبلغ المرصد منذ أيام عن مظاهرات حاشدة انطلقت بمدينة إدلب ومناطق متفرقة من ريف حلب وريف دير الزور.

 وشارك بالمظاهرات مهجرون من شتى المحافظات والمناطق السورية، مرددين شعارات تندد بالنظام السوري، وتؤكد استمرارية الثورة السورية.

وتدخل الثورة السورية عامها الحادي عشر فيما يقبع عشرات آلاف المعتقلين في السجون، ويتشرد وينزح ملايين من السوريين، فضلًا عن نحو 610 آلاف شخص قضوا منذ اندلاع الثورة السورية في آذار 2011 بحسب بيانات المرصد.