مالك مانشستر سيتي.. انتقادات لمنصور بن زايد بعد لقائه الأسد

تعرض نائب رئيس وزراء الإمارات، ومالك نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، منصور بن زايد، لانتقادات من الحكومة البريطانية ونواب في البرلمان لاجتماعه مع رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وفق وسائل إعلام.

ونقلت مجلة  “ذا أثليتيك” الرياضية عن متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية قوله إن “المملكة المتحدة تعتقد اعتقادا راسخا بأنه – في غياب تغيير في سلوك النظام السوري – فإن تعزيز العلاقات (مع النظام) يقوض احتمال تحقيق سلام دائم وشامل في سوريا”.




وزار الأسد الإمارات هذا الأسبوع في أول زيارة له إلى دولة عربية منذ بدء الحرب الأهلية السورية قبل 11 عاما.

وساعد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الأسد في ذلك الصراع وقدم دعما عسكريا للحكومة السورية أدانته الأمم المتحدة.

ونقل الموقع عن النائب العمالي البريطاني، كريس براينت، قوله إن “هناك شكل من أشكال القتل الهمجي المستمر الذي يجري في سوريا، ويديره الأسد، والآن يفعل بوتين الشيء نفسه بالضبط في حرب عدوانية همجية ضد أوكرانيا البريئة ذات السيادة”، مضيفا “وبعض الناس يريدون مقابلة الأولاد المتنمرين”.

وتساءل براينت أيضا عما إذا كان منصور “شخصا لائقا ومناسبا لامتلاك ناد لكرة القدم”.

وسبق أن وجهت اتهامات مماثلة إلى مالك نادي تشيلسي الإنجليزي، الملياردي الروسي، رومان أبراموفيتش، قبل معاقبته وإعلان نيته بيع النادي.