إسرائيل تعلن ضبط “خلية تهريب” وتتهم طهران وحزب الله

كشف المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، الأحد، عن إحباط وتوقيف خلايا كانت تهم بأعمال تخريبية وتهريب أسلحة ومخدرات على الحدود مع لبنان.

واتهم أدرعي، عبر حسابه في تويتر،  طهران برعاية هذه الخلايا، كاشفا أنه تم اعتقال مشتبه فيهما في هذه الخلية التي تخطط “لأعمال إرهاب وتهريب لأهداف تخريبية وذلك برعاية حزب الله”.




بدوره، ذكر جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، في بيان، نقله مراسل الحرة، أن “قوات الأمن الإسرائيلي تابعت في السنة الأخيرة قضايا تهريب المخدرات من لبنان (..)، كما تم إحباط أعمال تهريب شملت عشرات المسدسات وعشرات الكيلوغرامات من المخدرات”.

وتابع البيان أنه “تم اعتقال مشتبه فيهما بالعضوية (..) لأعمال إرهاب وتهريب لأهداف تخريبية وذلك برعاية حزب الله”.

وقال البيان: “لقد جرت مؤخرا جولة لقاءات بين تجار مخدرات وأسلحة من لبنان وبين نشطاء إسرائيليين وفلسطينيين في محاولة لتفعيل نشاطات تخريبية داخل إسرائيل. في إحدى اللقاءات أكد المشاركون أن الجهات التي تقف وراء عملية التهريب هي حزب الله وإيران”.

وكشف البيان أن لبنانيين اثنين معروفان بتهريب المخدرات اجتمعا مع الموقوفين الإسرائيليين، في أواخر شهر نوفمبر، في تركيا، وخلال اللقاء تم الاتفاق على “عملية تهريب أسلحة إلى إسرائيل بهدف زرعها في منطقة خفية في الميدان حتى يتم جمعها من قبل مشتبه فيهم آخرين في أعمال إرهابية. كما طلب من الاثنين فحص قدراتهما لتنفيذ عمليات تخريبية داخل إسرائيل بشكل مستقل”.

وأكدت جهاز الأمن العام أن القوات الإسرائيلية ستواصل العمل ضد أي محاولة لخرق السيادة وللحفاظ على أمن مواطنيها.