صافي كالو: نحن لا نريد ان نكون بمواجهة مع سعد.. وموقف بهاء الحريري من الأسد ليس ايجابيًا

اعتبر الممثل السياسي لبهاء الحريري صافي كالو خلال حديث لـ”عالبرنامج ” مع نانسي السبع، أن ابرز عناوين مشروعنا الإقتصادي: إعادة الشفافية, العدالة, تحقيق الإزدهار, النمو المتوازن, إسراتيجية شاملة للصحة والكهرباء, إعادة هيكلة القطاع العام, تحفيز القطاع الخاص.

وتابع أن الهدف من زيارة ضريح الرئيس رفيق الحريري كان لإحياء ذكرى جميلة في تاريخ لبنان هي 14 اذار 2005 التي تعرضت للخيانة من خلال التحالف الرباعي.




واكد أن “نحن لا نريد ان نكون بمواجهة مع سعد الحريري بل نركز على تكملة مسار الرئيس الشهيد رفيق الحريري”.

واضاف “لو كان هناك صدق منذ البداية في التعاطي بموضوع الإستراتيجية الدفاعية ومواقف ثابتة لعلاجها لما وصلنا الى ما نحن فيه الان”.

واشار إلى أن “حزب الله شارك في الحكومات المتعاقبة وبالتالي هو امام حلّين اما انه يعرف بالفساد “ومطنّش” واما لا يعرف ويجهل ذلك وفي الحالتين هو مسؤول”.

واوضح أنه “غبي من يصدق نظرية الصدفة في انفجار المرفأ والسلطة متورطة بالإنفجار عن علم او جهل”.

وتابع أن “موقف بهاء الحريري من بشار الأسد ليس موقفا ايجابيا وهو يجب ان يكون موقف كل شخص يملك حسا قليلا من الإنسانية”.

وقال “زرت النائب وليد جنبلاط لأنه على تواصل دائم مع بهاء الحريري وجنبلاط كان “يشكي من الوضع” دائما لبهاء، ولم اذهب الى اللقاء مع جنبلاط حاملا اي طرح وجنبلاط انسحب من اللقاء لانه كان مريضا والطرف الذي كان عليه ان يحترم قول ” المجالس بالأمانات” لم يحترمه”.

وتابع “لقائي مع وليد جنبلاط كان قبل أزمة سعد الحريري في السعودية واتحدى الطرف الاخر ان يخرج ويقول غير ذلك”.