ألمانيا تغلق “مركز المصطفى” التابع لحزب الله

أغلقت مدينة بريمن الألمانية، “مركز المصطفى” التابع لحزب الله اللبنانية، وذلك بسبب “دعم الإرهاب”، بحسب ما أوردته صحيفة “جيروزاليم بوست“.

و”مركز المصطفى”، هو كيان “يروج للعنف أو لأعمال جسيمة مخالفة للقانون الدولي مثل الإرهاب ضد دولة إسرائيل”، بحسب ما نقلت الصحيفة عن أولريش مورير، عضو مجلس الشيوخ عن الداخلية في بريمن.




وأشار بيان عضو مجلس الشيوخ عن ولاية بريمن إلى أنه “ثبت أيضا وجود كتب وكتابات معادية لإسرائيل في مقر الجمعية”.

وبحسب سلطات بريمن، فقد شارك رجل دين محسوب على حزب الله في تأسيس المركز بشمال المدينة.

وأضاف بيان وكالة الداخلية في بريمن أنه “هناك أدلة على أن مركز المصطفى حاول تعريف الأطفال بفكرها وبالتالي على أيديولوجية حزب الله في سن مبكرة”، لافتا إلى أنه تم حظر ما يسمى بالمجموعة الكشفية التابعة للجمعية.

ويعني حظر جمعية حزب الله أنه “يمنع استخدام ملصقات الجمعية في الأماكن العامة أو في الاجتماعات أو في الكتابات أو في الصوت والصورة أو الرسوم التوضيحية أو التمثيلات التي يتم توزيعها، فضلا عن وقف أنشطتها وإغلاق المركز”.

وفي مايو 2021، حظرت الحكومة الألمانية، 3 جمعيات مقربة من حزب الله بسبب العداء للسامية في البلاد.

وقال وزير الداخلية، هورست زيهوفر، حينها: “جرى حظر ٣ منظمات تمول منظمة حزب الله الإرهابية”، وهي منظمة العائلة اللبنانية الألمانية، والناس للناس، وعطاء السلام.

وأضاف: “من يدعم الإرهاب لن يكون بأمان في ألمانيا، ولن يجد ملاذا له في بلدنا”.

وكانت ألمانيا قد أعربت عن قلقها من تصاعد مشاعر العداء للسامية في البلاد على خلفية التصعيد الأخير بين إسرائيل وحركة حماس، إذ أسفرت مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في برلين عن وقوع اشتباكات واعتقالات في العام نفسه.