إيلون ماسك يتحدّى بوتين في عراك “رجل لرجل” لأجل أوكرانيا!.. ومسؤول روسي يرد عبر تويتر

أثار الملياردير الأمريكي إيلون ماسك الجدل كالمعتاد الإثنين 14 مارس/آذار 2022، هذه المرة بتحدي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في عراك رجلاً لرجل.

رجل الأعمال الأمريكي سبق أن أعلن دعمه لأوكرانيا ضد الهجوم الروسي الذي على وشك أن ينهي أسبوعه الثالث، فيما لا تزال عمليات القصف والاقتحامات تشتد.




في تغريدة عبر تويتر الإثنين، قال ماسك: “أنا هنا أتحدى فلاديمير بوتين. لعراك رجل لرجل”، قبل أن يضيف: “الرهانات على أوكرانيا”.

من اللافت في الأمر أنّ ماسك لم يكتب التغريدة بلغة واحدة بل بثلاث، فقد كتب اسم فلاديمير بوتين باللغة الروسية، فيما كتب اسم أوكرانيا باللغة الأوكرانية، وبقية التغريدة بلغته الأم الإنجليزية.

في تغريدة لاحقة، وجّه إيلون الحديث مباشرة لحساب الرئاسة الروسية (الكرملين) في تويتر قائلاً: “هل توافق على العراك؟”. مؤكّداً أنّه “جادّ للغاية” فيما يقوله.

الردّ الروسي جاء من السياسي الروسي المقرب جداً من بوتين دميتري روغوزين، والذي شغل مناصب حكومية، من بينها نائب الرئيس لصناعات الدفاع والفضاء، وكان سفيراً لموسكو في الناتو، مستخدماً اقتباساً أدبياً للاستخفاف بتغريدة ماسك، جاء فيها: “أنت، أيها الشيطان الصغير، ما زلت صغيراً على مواجهتي، سيكون ذلك مضيعة للوقت، تجاوز أخي أوّلاً”، وهي لشاعر روسي من القرن الثامن يدعى إلكسندر بوشكن.

ماسك يدعم أوكرانيا بالإنترنت

يشار إلى أن الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، مؤسس شركة “سبيس إكس” الفضائية، قد استجاب لمناشدة وزير في أوكرانيا، وأعلن في 27 فبراير/شباط 2022، إطلاق خدمة ستارلينك للاتصالات عبر الأقمار الصناعية في أوكرانيا.

إذ قال الأمريكي إيلون ماسك في تغريدة على تويتر: “الآن قمنا بتفعيل خدمة ستارلينك في أوكرانيا، والمزيد من المحطات في الطريق”، دون أن يعلن عن أية تفاصيل أخرى.

جاء ذلك استجابة لمناشدة وزير المعلوماتية في أوكرانيا ميخائيل فيودوروف، في وقت سابق، للملياردير الأمريكي تزويد أوكرانيا بمحطات “ستارلينك”، وتوفير خدمة الاتصال القمري للإنترنت، وفق ما ذكرته وكالة الأناضول.

يشار إلى أن نظام ستارلينك يقوم على الاتصال الفضائي، حيث بنته شركة SpaceX لسنوات؛ لتوفير الوصول إلى الإنترنت للمناطق المحرومة من العالم.

فقد كان الملياردير الأمريكي إيلون ماسك أطلق المشروع الأسبوع الماضي، حيث يقدم خدمة إنترنت عالية السرعة مجانية لربط القرى النائية في تونغا والتي انقطعت فيها منذ انفجار بركاني مدمر وتسونامي في يناير/كانون الثاني الماضي.

فيما تسمح الأقمار الصناعية بنقل كميات كبيرة من المعلومات بسرعة إلى أي نقطة على الأرض دون الحاجة إلى كابلات الألياف الضوئية.

يُذكر أن روسيا أطلقت، في 24 فبراير/شباط 2022، عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.​​​​​​

تشترط موسكو لإنهاء عمليتها العسكرية تخلي كييف عن أي خطط من شأنها الانضمام إلى كيانات عسكرية، بينها حلف شمال الأطلسي “الناتو”، واتخاذ موقف الحياد التام.