بالفيديو… محتجة مناهضة للحرب تتسبب في قطع البث الإخباري بالتلفزيون الرسمي الروسي

تسببت محتجة مناهضة للحرب على التلفزيون الرسمي الروسي في انقطاع البث الإخباري المسائي الرئيسي بسبب حملها لافتة احتجاجية وإطلاقها صيحات صاخبة.

وخلال البث المباشر يوم الاثنين الساعة 9 مساء بالتوقيت المحلي (1800 بتوقيت غرينتش)، قفزت المرأة فجأة إلى الصورة خلف المذيعة الإخبارية إيكاترينا أندرييفا وحملت لافتة مكتوب عليها “أوقفوا الحرب. لا تصدقوا الدعاية. يتم الكذب عليكم هنا”.




ثم صرخت بصوت عال عدة مرات قائلة “لا للحرب ، لا للحرب ، لا للحرب”، وتم وقف البث وعرض صور من مستشفى.

وانتشر مقطع الفيديو على الفور على وسائل التواصل الاجتماعي. وأشاد أعضاء المعارضة الروسية على وجه الخصوص بالمرأة لشجاعتها.

ووفقا لتقارير إعلامية ، فإن المرأة موظفة في القناة الأولى في روسيا، ويقال إنها أعلنت عن تحركها الاحتجاجي على شبكات التواصل الاجتماعي مسبقا.

وتردد أن سبب قيامها بذلك هو أن والدها أوكراني وأن الحرب ضد الدولة المجاورة تشكل “جريمة” مسؤول عنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

كما قيل إنها اعتقلت.لكن القناة الأولى الروسية تحدثت فقط عن وقوع “حادث” خلال البث وأعلنت عن تحقيق داخلي.

(د ب أ)