هجوم عنيف من حزب الله على السعودية

عاد حزب الله إلى مهاجمة المملكة العربية السعودية واتهام نظامها بالإرهاب وخدمة إسرائيل، واتهم الحزب في بيان النظام السعودي بأنه “ارتكب مجزرة مروعة بحق العشرات من أبناء الجزيرة العربية المظلومين المحتجزين في سجونه السوداء التي تعرضوا فيها لأبشع أنواع التعذيب والتنكيل”، وقال “لقد أقدم هذا النظام الإرهابي على جريمة نكراء جديدة تضاف إلى سجله الإجرامي الحافل بالقتل والإعدام وسفك الدماء بحق الأبرياء، الممتد من اليمن إلى العراق وسوريا وسائر البلاد العربية والإسلامية، ومنها لبنان الذي يعيش حالياً ذكرى مجزرة بئر العبد المهولة التي سقط فيها عشرات الشهداء والجرحى”.

واعتبر حزب الله “أن هذا النظام الإرهابي الذي يلبس لبوس الإسلام ويدّعي خدمة الحرمين الشريفين، يعمل في ‏خدمة العدو الصهيوني والتطبيع معه، ومن المؤكد أن جميع الخطوات الخيانية التي قامت بها إمارات الخليج ما كانت لتتم لولا دعم السعودية لها وموافقتها عليها”.




وختم البيان: “إننا إذ ندين بشدة هذه الجريمة البشعة والنكراء، نطالب المرجعيات الدينية وعلماء الدين ‏والمنظمات الإنسانية والدولية والهيئات الثقافية والفكرية والأحزاب والقوى النقابية والشعبية ‏والأحرار والشرفاء وما تبقى من ضمير في هذا المجتمع الدولي المنحاز إلى جانب المجرم، أن ‏تقوم بإدانة هذا النظام الإرهابي القاتل وإدانة جريمته الوحشية، وندعو وسائل الإعلام الحرة في ‏كل أنحاء العالم إلى عدم الصمت عن هذه المجزرة المهولة وفضح مرتكبيها أمام الرأي العام”.