المحكمة الدولية تفسخ حكم تبرئة عنيسي ومرعي… مذنبان في عملية إغتيال رفيق الحريري

أصدرت اليوم غرفة الاستئناف في المحكمة الخاصة بلبنان (“المحكمة”)، التي تضم القاضية إيفانا هردليشكوفا (رئيسةً)، والقاضي رالف الرياشي، والقاضي دايفيد باراغوانث، والقاضي عفيف شمس الدين، والقاضي دانيال دايفيد نتاندا نسيريكو، حكم الاستئناف المتعلق باستئناف الادعاء في قضية المدعي العام ضد مرعي وعنيسي (STL-11-01).

ونظرت غرفة الاستئناف في أسباب الاستئناف الثمانية التي قدَّمها الادعاء واستنتجت أن غرفة الدرجة الأولى ارتكبت أخطاءً في القانون تبطل الحكم وأخطاءً في الوقائع حالت دون إحقاق العدالة.




وبعد تحليل ما للاستنتاجات المذكورة أعلاه من تأثير في المسؤولية الجنائية الفردية للسيدين مرعي وعنيسي، فسخت غرفة الاستئناف بالإجماع حكم تبرئة السيدين مرعي وعنيسي وأعلنت أن كلًا منهما مذنب على نحو لا يشوبه أي شك معقول فيما يتعلق بالجرائم التالية: التهمة 1 (مؤامرة هدفها ارتكاب عمل إرهابي)؛ والتهمة 6 (التدخل في جريمة ارتكاب عمل إرهابي)؛ والتهمتان 7 و8 (التدخل في جريمة القتل عمدًا)؛ والتهمة 9 (التدخل في جريمة محاولة القتل عمدًا).

وأصدرت غرفة الاستئناف حكمها في غياب السيدين مرعي وعنيسي. ووفقًا للمادة 109، الفقرة (هاء) من قواعد الإجراءات والإثبات للمحكمة الخاصة بلبنان، يحق للمتهم الذي يمثل أمام المحكمة بعد أن تكون غرفة الاستئناف قد أدانته غيابيًا أن يقوم بما يلي: “(1) القبول خطيًا بالحكم بالإدانة أو بالعقوبة؛ (2) الطلب بأن يصار إلى محاكمته مجددًا؛ (3) القبول خطيًا بالحكم بالإدانة والطلب بعقد جلسة جديدة لجهة العقوبة؛ أو (4) القبول بحكم البراءة الصادر عن غرفة الدرجة الأولى والطلب بعقد جلسة جديدة في الاستئناف”.

وأرفَق القاضي باراغوانث والقاضي شمس الدين بالحكم رأيين منفصلين ومخالفين جزئيًا وافقا فيهما على النتيجة.

وتبعًا لإدانة السيدين مرعي وعنيسي، أصدرت غرفة الاستئناف أيضًا مذكرات توقيف بحقهما.

وستبدأ غرفة الاستئناف الآن إجراءات تحديد عقوبة السيدين مرعي وعنيسي. وصدر قرار حُدِّد فيه موعد إيداع المذكرات المتعلقة بالعقوبة، وفقًا لإجراءات تحديد العقوبة المنصوص عليها في المادة 171 من القواعد. وبعد إيداع الأفرقاء مذكراتهم، سوف تعلن غرفة الاستئناف العقوبة في جلسة علنية وتصدر حكم تحديد العقوبة. وستُختتم بذلك إجراءات القضية STL-11-01.