الجالية الأوكرانية تتظاهر أمام السفارة الروسية في بيروت

تظاهر العشرات من الجالية الأوكرانية في لبنان أمام السفارة الروسية في بيروت، تنديدا بالغزو الروسي.

وردد المتظاهرون النشيد الوطني لأوكرانيا، وهتافات رافضة للغزو الروسي واستهداف المدنيين، كما رفعوا شعارات تندد بالحرب وصورا لقتلى من الأطفال والمدنيين.




وقالت إحدى المتظاهرات: “نحن نريد السلام”، وطالبت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بوقف قتل الأطفال المدنيين والانسحاب من الأراضي الأوكرانية.

كما انضم بعض أبناء الجالية الروسية الرافضين للغزو إلى المظاهرة، وقالت متظاهرة روسية: “نحن ضد الحرب، نشاهد ما فعلته الحرب بالناس”، وطالبت لبنان بالوقوف في صف أوكرانيا .

وأصدرت الخارجية اللبنانية بيانا نددت فيه بالاجتياح الروسي لأوكرانيا، أعلنت فيه أن لبنان “يدين اجتياح الأراضي الأوكرانية، ويدعو روسيا إلى وقف العمليات العسكرية فوراً وسحب قواتها منها، والعودة إلى منطق الحوار والتفاوض كوسيلة أمثل لحلّ النزاع القائم، بما يحفظ سيادة وأمن وهواجس الطرفين، ويسهم في تجنيب شعبي البلدين والقارّة الأوروبية والعالم مآسي الحروب ولوعتها”.

وعزت الخارجية موقف لبنان “لما شهده تاريخه الحديث من اجتياحات عسكرية لأراضيه ألحقت به وبشعبه أفدح الخسائر التي امتد أثرها البالغ لسنوات طويلة على استقراره وازدهاره”.

لكن موسكو عبرت عن رفضها موقف بيروت، داعية إلى الحصول على توضيح من وزير الخارجية اللبناني والبقاء في وضع محايد