الاعتداء بالضرب على ناشط في معرض بيروت الدولي للكتاب

حصل اعتداء على ناشطين، عُرف من بينهم شفيق بدر ونيللي قنديل، في معرض بيروت الدولي للكتاب، بعد احتجاجهم على صور وُضعت أمام بعض الأجنحة في المعرض لقائد فيلق القدس السابق اللواء قاسم سليماني.

ويُظهر الرابط أدناه، الاعتداء بالضرب على الناشط بدر.




وأشارت معلومات موقع mtv أنّ الاعتداء بالضرب على ناشطين في معرض بيروت الدولي للكتاب حصل بعد دخول ثلاثة ناشطين الى المعرض عند الواجهة البحريّة لمدينة بيروت، وعبّروا عن استيائهم من انتشار الأعلام الإيرانيّة وصور اللواء قاسم سليماني أمام عددٍ من الأجنحة، وبدأوا بإطلاق هتاف “بيروت حرّة حرّة، إيران طلعي برّا”.

وحينها، قام عددٌ من الشبّان بالاعتداء على الناشطَين نيللي قنديل وشفيق بدر بالضرب، وقد تعرّض الأخير لضربٍ شديد كما أُخذ منه هاتفه الخلوي وسُحب الى خارج المعرض.

وحضرت قوّة من شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي الى المكان وباشرت تحقيقاتها، في وقتٍ تداعى ناشطون للحضور الى المكان للتضامن مع المعتدى عليهم.