#ماجدة_الرومي تتحوّل إلى مايسترو وتشعل المسرح في الرياض بأغنية “يا ست الدنيا يا بيروت”

ضمن فعاليات موسم الرياض، أحيت سيدة الغناء، ​ماجدة الرومي،​ حفلاً فنياً على مسرح محمد عبده أرينا، قدمت خلاله باقة من أجمل أغانيها المنوعة بين الحب والوطن، وسط تفاعل الجمهور الذي غنّى معها وصفقّ  تقديراً واحتراماً لأدائها وصوتها الأوبرالي المميز وحضورها الراقي وأناقتها التي لفتت الأنظار بعد تألقها بفستان طويل زهري اللون، وشاركتها في الحفل الأوركسترا الفلهارمونية اللبنانية بقيادة المايسترو ​لبنان بعلبكي.

وطوال السهرة التي وصفت بأنها سهرة حالمة من العمر، أشعلت ماجدة حماسة الجمهور بما قدمته من أجمل أغانيها، وأبرزها: “عم يسألوني عليك الناس”، “عيناك ليالٍ صيفية”، “غني للحب”، “لا تسأل”، “لوّن معي الأيام”، “اسمع قلبي”، “على قلبي ملك”، “متغير ومحيرني”، “أحبك جداً”، “على قلبي ملك”، “كن صديقي”، “ميلي يا حلوة ميلي” “مطرحك بقلبي”، كما غنت أغنية “التوبة” للعندليب الأسمر الراحل عبد الحليم حافظ.

أما مسك الختام فكان مع أغنية “يا ست الدنيا يا بيروت” التي غنّتها بإحساسها العالي، وتوشّحت بالعلمين اللبناني والسعودي على وقع تصفيق وهتاف الجمهور الذي نقل مقتطفات من الحفل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت لافتا للغاية حماسة الفنانة اللبنانية التي أقدمت على انتزاع عصا المايسترو بعلبكي، وقادت الفرقة الموسيقية بنفسها، الأمر الذي أشعل حماسة الجمهور.