قائد الجيش البريطاني يحذر من “تهديدات” روسية تستهدف بلاده وحلفاءها

قال قائد الجيش البريطاني الأدميرال توني راداكين، الأحد، إنه يجب الحذر من “تهديدات روسية” تستهدف بلاده وحلفاءها.

وقال راداكين، في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، “علينا توخي الحذر وعدم إصدار أي ردود فعل غير ضرورية وغير عقلانية على تهديدات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المتعلقة بالعقوبات الغربية ضد موسكو في أعقاب تدخلها العسكري في أوكرانيا“.




وأضاف المسؤول البريطاني: “يتعين علينا الحفاظ على الهدوء والمسؤولية حتى لا نقوم بالرد بشكل متهور على أي تعليق قد يكون غريباً أو مثيراً للسخرية من الرئيس بوتين”.

وتابع راداكين قائلاً: “نحن مستعدون، وسنكون واثقين في قدرتنا على مواجهة بوتين”، مذكراً بعضوية المملكة المتحدة في حلف شمال الأطلسي “الناتو”، أكبر تحالف عسكري مسلح نوويًا في العالم.

وأكد رئيس أركان الدفاع البريطاني إنه “لم يعرف بعد ما إذا كان بوتين سيستخدم الأسلحة النووية في أوكرانيا، مؤكداً أنه ستكون هناك “علامات تحذير” من نزاع نووي محتمل.

ووفقًا لرادكين، فإن الحكومة البريطانية تتواصل مع موسكو، لديها خط مفتوح ومباشر مع مقر عمليات الرئاسة الروسية “الكرملين”.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.