جبران باسيل لم يجرؤ على مُفاتحة زياد أسود بعدم تبنّي ترشُّحه

لم يجرؤ رئيس “التيار الوطني الحر” النائب #جبران باسيل على مُفاتحة النائب عن “التيّار” في جزين #زياد أسود بإمكان عدم تبنّي ترشُّحه، خوفاً من ردّة فعل مماثلة لتلك التي أعلنها النائب حكمت ديب باستقالته من حزب العهد بعد إعلامه بأنّ الانتخابات الداخليّة في صفوف “التياريّين” أفضت إلى عدم اختياره، وبالتالي عدم دعم ترشُّحه. ويُدرك باسيل جيّداً أن “شراسة” أسود ستولّد ردّة فعل أكثر عُنفاً وأكثر إيذاءً من ديب، ما سيزيد الانشقاقات داخل “التيّار الوطني الحر” المأزوم أصلاً. وفي المُعطيات المتوافرة أن “الفيتو” الموضوع على أسود تبدّى خلال “الصفقة” بين التيّار وحركة “أمل”، والتي أنتجت تحالفاً ليست فيه شروط كثيرة ولكن فيه رفضٌ مُطلق لترشيح أسود. وإذ أعلن الأخير أنّه ماضٍ في ترشُّحه إلى النهاية، فإنّ باسيل لن يكون قادراً على دعم المرشَّح الآخر أمل أبو زيد، لأنّ تشتُّت أصوات العونيّين سيؤدّي إلى سقوط الاثنين لمصلحة حزب “القوّات اللبنانيّة”، وسيُكرِّس ضعف “التيّار” في المنطقة.

النهار