هل من بروتوس في روسيا؟.. سيناتور أميركي بارز يدعو لاغتيال بوتين

دعا السناتور الأمريكي ليندسي غراهام إلى أن يقوم “شخص ما في روسيا” باغتيال الرئيس فلاديمير بوتين بعد غزو موسكو لأوكرانيا، وذلك في مقابلة تلفزيونية مساء الخميس.

وقال السناتور خلال حديثه مع شبكة “فوكس نيوز”: “كيف ينتهي هذا الأمر؟ يجب على شخص ما في روسيا أن يصل إلى مستوى المسؤولية… ويزيح هذا الرجل”.




وكرر هذه الدعوة لاحقا في سلسلة تغريدات قائلا: “الوحيدون القادرون على تصويب الأمور هم الشعب الروسي”.

وتساءل: “أليس هناك من بروتس في روسيا؟” في إشارة إلى أحد قتلة الحاكم الروماني يوليوس قيصر.

كما تساءل المرشح الرئاسي السابق عما إذا كان يوجد في الجيش الروسي “كولونيل أكثر نجاحا من شتاوفنبرغ” في إشارة إلى الضابط الألماني كلاوس فون شتاوفنبرغ الذي فشلت قنبلته في قتل أدولف هتلر عام 1944.

وأضاف: “ستكون بذلك تقدم خدمة عظيمة لبلدك وللعالم”.

قدم السناتور الذي يشغل مقعدا في الكونغرس منذ أكثر من عشرين عاما وكان أحيانا حليفا وثيقا للرئيس السابق دونالد ترامب، الخميس مشروع قرار يدين الرئيس الروسي وقادته العسكريين بتهمة ارتكاب “جرائم حرب” و”جرائم ضد الإنسانية”.

تقول أوكرانيا إن 350 مدنيا على الأقل قتلوا منذ أن أطلق بوتين الغزو الأسبوع الماضي، وفر أكثر من مليون شخص من البلاد.

تؤكد موسكو في المقابل أنها لا تستهدف مناطق مدنية رغم وجود أدلة على عكس ذلك.