الانتخابات المحلية لا تجد صدى جماهيري لدى الشعب الفلسطيني

خاص – بيروت أوبزرفر

بات من الواضح أن الكثير من الجماهير الفلسطينية لا تهتم بالتصعيد الأمني أو حتى السياسي مع إسرائيل خلال الشهر المقبل ، وبحسب صحفيين فلسطينيين ورجال أعمال ومشاهير ومؤثرين في الخليل ونابلس فإن لدى الفلسطينيين قناعة واضحة من أنهم سيخسرون الكثير من النقاط السياسية أو الدفاعية والأمنية حال حصول هذا التصعيد.




وقال مصدر فلسطيني لبيروت أوبزرفر أن القصص والواقع من أوكرانيا بها الكثير من النقاط التي تذكر الجمهور الفلسطيني بأنهم سيخسرون الكثير من الحرب.

يذكر أن المتحدث باسم لجنة الإنتخابات المركزية، فريد طعم الله قال أخيرا إن تحضيرات المرحلة الثانية للإنتخابات المحلية مازالت قائمة. وأوضح طعم الله، في تصريح لإذاعة صوت فلسطين، تابعته بيروت أوبزرفر أنه يحق للمواطنين الآن تقديم الإعتراض على أي مرشح أو قائمة إذا كان لديه ما يثبت أن المرشح تنقصه أحد شروط الترشح.

وتابع:” هذه الإعتراضات تقدم من لجنة الانتخابات المركزية من خلال أشخاص موجودة بمكاتبنا وتُرفق بما يؤيد صحة الاعتراض”. وبيّن أن اللجنة ستبدأ مرحلة الدعاية الإنتخابية للقوائم والمرشحين يوم 12من شهر مارس لمدة 12 يوم وتنتهي مساء يوم 24 من شهر مارس.

وأكد فريد طعم الله، أن 259 قائمة قُبل ترشحها، لافتا إلى أن في هذه الانتخابات لم نرفض أي قائمة وكل القوائم التي قُدمت صحيحة وسليمة ولا يوجد فيها أي أخطاء أو نواقص.

وأشارإلى أن باب الإنسحاب مفتوح، حيث يمكن للقائمة الإنسحاب لغاية 11/3، مؤكدا أن الإنسحاب يعني انسحاب القائمة وليس المرشحين، أي لا يجوز إجراء أي تعديلات على القائمة داخل القائمة نفسها.