الفرزلي: لا يزال الحريري الممثل الشرعي للقاعدة السنية في لبنان

أكد نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي في تصريح لـ«الأنباء» «ان تأجيل الانتخابات النيابية غير وارد، لكن في نفس الوقت يخلق الله ما لا تعلمون، اذ لو نجحت التفجيرات في الضاحية على يد الشبكة الإرهابية التي تم اعتقالها وكشفها، لكنا لا ندري ما كانت النتائج التي ستترتب.
وردا على سؤال عن الانتخابات الرئاسية قال ان الوقت مازال مبكرا. ولا يحكى أي شيء على الاطلاق بعد.

ونفى ان تكون هناك تداعيات وانعكاسات سلبية على لبنان، للحرب الروسية ضد أوكرانيا، لاسيما على الانتخابات النيابية.




واعتبر الفرزلي في موضوع الحدود البحرية الجنوبية، ان ليس هناك من تباين بين رئيس الجمهورية ميشال عون وحزب الله، وقال: ليس هناك من تباين، هم يقولون هذا الكلام بالنسبة للتنقيب، وليس من اجل ترسيم الحدود، لافتا الى ان رئيس كتلة الوفاء للمقاومة محمد رعد تكلم في هذا الموضوع عن التنقيب، واما الموقف الرسمي فقد اعلنه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، الذي أشار الى ان الحزب ترك موضوع الترسيم للحدود مع فلسطين للدولة اللبنانية، معربا عن أمله في ان يتمكن لبنان من الخروج من ازماته.

وردا على سؤال حول المبادرة الكويتية، أثنى الفرزلي على الدور الكويتي وتعاطفه مع لبنان، لافتا الى ان المبادرة الكويتية جيدة، وان الكويت تنقل إرادة إقليمية ودولية ومدعومة من الخارج، منوها بهذه المبادرة، مؤكدا انه ليس جديدا على الكويت وقوفها ودعمها للبنان، متمنيا ان يتم تنفيذها في القريب العاجل، معتبرا ان لبنان بحاجة الى استراتيجية دفاعية، مرجحا ان يتم بحث في هذا الموضوع وعلى هدوء، بعد الانتخابات الرئاسية والنيابية.

وعن ترشيح رئيس الوزراء السابق فؤاد السنيورة والفراغ على الساحة السنية بعد عزوف الرئيس سعد الحريري وتيار المستقبل عن العمل السياسي، قال الفرزلي: «لايزال الرئيس سعد الحريري هو الممثل الشرعي الوحيد لأوسع قاعدة سنية في لبنان، ولا يستطيع احد ان يقوم بأي شيء خارج اطار اقتسام الشرعية منه».