مخاطر تأثير الحرب الأوكرانية على الساحة الفلسطينية

خاص – بيروت أوبزرفر

تصاعد الحديث عن رفع الأسعار هذه الأيام بالأراضي الفلسطينية في ظل تأثير حرب أوكرانيا على الوضع الاقتصادي ، وفي هذا الصدد رصدت منصات ومواقع التواصل الاجتماعي الكثير من التطورات السياسية والاقتصادية بالشارع الفلسطيني.




الوسط تابع عدد من هذه المنصات ، وقام عدد من موظفي البلدية التابعين لحركة حماس بالاعتداء على أحد المواطنين والذي يدعى “شعبان شراب” ، ومصادرة عربته بحجة أنه لا يملك التصريح اللازم.

وبات من الواضح أنه حتى أنصار حماس ووسائل الإعلام التابعة لها انتقدوا مسؤولي حماس ، ووقفوا إلى جانب صاحب عربة القهوة ، الذي كان يحاول فقط إيجاد طريقة للبقاء في وقت ترتفع فيه مستويات البطالة في غزة بشكل كبير.

لكن بعد التحقيق مع حماس قال شعبان شراب إن مسؤولي حماس لم يضربوه ولم يؤذوه. لكنه بعد أن اعترف بأنه أجبر على قول الأشياء التي قالها في وقت سابق حتى تفرج حماس عن شقيقه من السجن.

من جانبه ذكر رئيس بلدية محافظة خانيونس علاء الدين البطة، تفاصيل جديدة بشأن المواطن شعبان شراب، “صاحب البسطة” التي أظهرت الصور اعتداء قوات الأمن عليه بسبب رفضه نقل بسطته.

وقال في تصريح إذاعي لـ”صوت الوطن” الفلسطينية: إنه “سيتم تعويض المواطن شراب”، بالإضافة لتشكيل لجنة تحقيق، عقب الصور المنتشرة ومحاولات نقل بسطته بطريقة غير مرضية.