رعد: سنبقي غازنا مدفونا في مياهنا… “ليبلطوا البحر”

 اعتبر رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد، خلال اسبوع علي يوسف حمدان في بلدة كفرفيلا، “أن الاميركي الوسيط في التنقيب عن الغاز في لبنان، جاء الى لبنان في الايام الماضية للعب دور الثعلب في قسمة الجبنة بين المتخاصمين. ولكي نتمكن من التنقيب في مياهنا الاقليمية لاستخراج الغاز ونسدد بثمنه ديوننا، يقول لك انت ستحفر بالماء ومن الممكن ان يكون حقل الغاز مشتركا بينك وبين الاسرائيلي”.

اضاف: “نحن نقول، اننا سنبقي غازنا مدفونا في مياهنا الى ان نستطيع منع الاسرائيلي من ان يمد يده على قطرة ماء من مياهنا. لسنا قاصرين، وليعلم العدو ومن يتواصل معه، وسيطا وغير وسيط، ان الاسرائيلي لن يتمكن من التنقيب عن الغاز في جوارنا ما لم ننقب نحن عن الغاز ونستثمره كما نريد، و”ليبلطوا البحر”. لن نسمح للاسرائيلي ان ينقب عن الغاز من دون ان نستطيع ان ننقب عنه في مياهنا. اذا لم تكن قويا من اجل ان تنقذ حقك فلن ينفعك الدعم من كل الدول”.




وعن بيان وزارة الخارجية اللبنانية عن الازمة بين روسيا واوكرانيا، قال رعد: “انه يستجيب لمزاج بعض اللبنانيين الذين يحبون الغرب، لكن لبنان ليس له علاقة باوكرانيا ولا بروسيا. المسألة، ان السفيرة الاميركية كانت تتصل طيلة الليل بكل العالم لاصدار بيان لا يكون الموقف فيه ضد اميركا. المعيار لدينا، هو ان يرضى عنا الاميركي والاوروبي، التزمنا بتلك المعايير فخربوا لنا البلد. فهل عندنا نظام مصرفي او مؤسسات اقتصادية ناشطة في البلد. اننا ذاهبون لنتسول الحلول من الدول التي خربت البلد ودمرته لانها كانت تملي سياساتها على المسؤولين في هذا البلد”.

ودعا رعد الى “بناء دولة متكافلة متضامنة من اختيار شعبنا”.