الروسي أبراموفيتش يتنحى عن إدارة تشلسي

أعلن الروسي رومان أبراموفيتش، مالك تشلسي الإنكليزي، السبت أنه سلّم “إدارة ورعاية” النادي إلى مؤسسة أمناء النادي الخيرية، وفق ما جاء في بيان نشره أبطال أوروبا.

وجاء في بيان على الموقع الرسمي للفريق اللندني عن لسان أبراموفيتش “لطالما اتخذتُ القرارات مع مراعاة مصلحة النادي قبل كل شيء. ما زلت ملتزمًا بهذه القيم. لهذا السبب أعطي اليوم لأمناء مؤسسة تشلسي الخيرية إدارة ورعاية نادي تشلسي”.




وتأتي هذه الخطوة في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا وتداعياته على عالم الرياضة.

وكان مدرب تشلسي، توماس توخل، أقر أن وضع أبراموفيتش، “مقلق” لفريقه منذ غزو روسيا لأوكرانيا.

وأعلنت السلطات البريطانية عدة عقوبات تستهدف المصالح الروسية فيما طلب نائب عن حزب العمال، الخميس، الحكومة، بوضع اليد على أملاك أبراموفيتش الذي لا تستهدفه تلك الإجراءات.

وقال المدرب الألماني لتشلسي، الجمعة، لصحافيين “لا يمكننا التظاهر بأنها ليست مشكلة. الوضع رهيب بشكل عام بالنسبة لي ولطاقمي ولكل الناس في كوبهام (مركز تدريب تشلسي) للاعبين”.

تابع توخل الذي يلاقي فريقه الأحد ليفربول في نهائي كأس الرابطة “لم يتوقع أحد هذا الأمر. وكما قلت، هذا الأمر يؤثر على معنوياتنا وحماستنا في مقاربة النهائي”.

وأضاف توخل الذي قاد تشلسي إلى لقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي “هناك الكثير من الشكوك حول وضع نادينا والوضع في المملكة المتحدة (…) لدرجة أن تعليقي لن يكون له أي معنى”.

وطالب توخل السماح للاعبيه أن “يركزوا على الرياضة وعدم الانخراط في السياسة”. ختم “كل هذا يجلب الكثير من عدم اليقين لجميع الأشخاص والعائلات المنخرطة راهناً أكثر منا. أفكارنا معهم وهذا هو الأهم”.