رئيس أوكرانيا مخاطباً زعماء أوروبا: ربما تكون هذه آخر مرة ترونني فيها على قيد الحياة

بعث الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، برسالة مؤثرة إلى زعماء الاتحاد الأوروبي، قال فيها إنه “قد تكون هذه آخر مرة ترونني فيها على قيد الحياة”، وذلك خلال مؤتمر عبر الفيديو مساء الخميس 24 فبراير/شباط 2022، حسبما أفاد مصدران أوروبيان اطلعا على المكالمة، لموقع “أكسيوس” الأمريكي.

حسب المصدر نفسه، فقد جرت مكالمة الفيديو قبل أن يتخذ زعماء دول الاتحاد الأوروبي سلسلة جديدة من العقوبات ضد روسيا.




فيما قال دبلوماسي أوروبي إن زيلينسكي ضغط عليهم لاتخاذ خطوات لم يكونوا مستعدين لها حتى الآن.

قبل وقت قصير من المكالمة، ألقى زيلينسكي خطاباً متلفزاً قال فيه إنه الهدف “الأول” لروسيا للقبض أو الاغتيال، وإن أفراد أسرته كانوا الهدفَ “الثاني”.

مساء الجمعة 25 فبراير/شباط 2022، نشر زيلينسكي مقطع فيديو يظهر فيه أمام مقر الرئاسة مع رئيس الوزراء دنيس شميغال، وقيادة الصف الأول في بلاده؛ لتأكيد أنهم موجودون بالعاصمة كييف، مؤكدين القتال حتى النهاية.

حيث قال زيلينسكي: “نحن جميعاً هنا، جنودنا هنا، المواطنون، المجتمع، نحن جميعاً هنا للدفاع عن استقلالنا ودولتنا”.

فيما أضاف الرئيس الأوكراني: “سوف نستمر على هذا النحو. المجد للمدافعين عنا. المجد لأوكرانيا”.