روسيا تقول إنها فوجئت بتنديد لبنان بالعمليات العسكرية في أوكرانيا

قالت السفارة الروسية في لبنان في بيان بصفحتها على فيسبوك إنها فوجئت ببيان وزارة الخارجية اللبنانية الذي يندد بالعمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وقال البيان “أثار بيان وزارة الخارجية والمغتربين للجمهورية اللبنانية الدهشة لدينا بمخالفتها سياسة النأي بالنفس واتخاذها طرفا ضد طرف آخر في هذه الأحداث علما بأن روسيا لم توفر جهدا في المساهمة بنهوض واستقرار الجمهورية اللبنانية”.




وأدان لبنان، يوم الخميس، اجتياح الأراضي الأوكرانية ودعا روسيا إلى وقف العمليات العسكرية فورا وسحب قواتها.

وأثار بيان وزارة الخارجية اللبنانية انتقادات داخلية من بعض وزراء الحكومة وأعضاء البرلمان والأحزاب السياسية، بما فيها حزب الله القوي المدعوم من إيران.

وكتب إبراهيم الموسوي النائب في حزب الله على تويتر “ما هي السياسة الخارجية التي ينتهجها لبنان وما هي مصلحة لبنان في ذلك؟ أرجو أن تشرح لنا يا وزير الخارجية”.

 

ويتمتّع حزب الله، الذي يمتلك ترسانة كبيرة من السلاح، بنفوذ كبير في لبنان. ومثلما فعلت روسيا، دعمت الجماعة رئيس النظام السوري بشار الأسد في القتال في الحرب السورية. وألقت إيران اللوم في حرب أوكرانيا على “الأعمال الاستفزازية لحلف شمال الأطلسي”.