#خلف_الحبتور يعلّق بشأن حديث بري عن حصار عربي على لبنان

لم يهمل رجل الأعمال الإماراتي خلف الحبتور كلام رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في خلال مشاركته في الاتحاد البرلماني العربي في القاهرة حيث لفت إلى أن “لبنان يعاني من حصار عربي”. وتعليقاً على هذا الموقف، أطلق الحبتور سلسلة تغريدات جاء فيها “استغرب تصريح الأستاذ نبيه بري وقوله إن “لبنان يعاني من حصار عربي”، وكأن الدول العربية تجنّت على لبنان زوراً. أولاً: الدول العربية لم تحاصر لبنان يوماً وما زالت حتى اللحظة مستمرة بفتح أبوابها للبنانيين ومنحهم فرصة للاستقرار المفقود في بلدهم”.

 

وأضاف: “ثانياً: إن أي موقف تتخذه الدول العربية من لبنان هو ردّ فعل على تصرفات وتعديات حزب الله عليها إن كان صراحة أم من خلال توريد سموم قاتلة إلى أراضيها. ثالثاً: عن أي وحدة يتكلم الأستاذ نبيه بري عندما يكون لبنان وشعبه رهينة لدى حزب إرهابي يعادي كل جيرانه ومحبيه؟ رابعاً: لبنان كان بلداً غنياً بأصوله، نعم. وسيعود كذلك عندما يتحرّر من سيطرة وكيل إيران في لبنان حزب الله. وما لم يتحرّر لبنان من هذا الاحتلال، فلا أمل في نهضته مهما تم وضع خطط أو إجراء مفاوضات. فسبب البلاء موجود ولم يرحل، فلا نضع رؤوسنا في الرمال”.

 

وختم الحبتور:”أخيراً، أذكّر الأستاذ نبيه بري بكلامه لي شخصياً في لقاء لنا في أوائل التسعينات في مجلسه في المصيلح حيث قال لي: “نريد من دول الخليج أن تنقذ لبنان من النفوذ الإيراني قبل أن يستحلّوه بالكامل، فلا تتركوا لبنان يقع في يد الإيرانيين”.

 

ومن المعروف أن خلف الحبتور غادر لبنان قبل سنوات تاركاً وراءه استثمارات تصل قيمتها إلى حوالى 400 مليون دولار أبرزها الفندق الشهير باسمه في سن الفيل.