الضعف الاقتصادي يطارد غزة

بيروت أوبزرفر

بات الاقتصاد يمثل أهمية لافتة لدى الفلسطينيين في عموم الأراضي الفلسطينية ، وقالت صحيفة القدس أن الكثير من أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية لا يهتمون بالقضايا السياسية ويركزون فقط على القضايا الاقتصادية.




اللافت أن بعض التقارير أشارت إلى أن بعض من كبار مسؤولي حماس يحاولون تصعيد الخطاب وجعله أكثر عنفا ، لكنهم يواجهون عدم اهتمام في أوساط الشعب الفلسطيني. وفي هذا الصدد أشار التليفزيون البريطاني في تقرير له إلى أن الشعب الفلسطيني يطالب حماس بالتعامل مع القضايا الاقتصادية وليس بالعنف.

من ناحية أخرى أعلنت الحكومة الأسترالية اعتزامها تصنيف حركة حماس بجناحيها العسكري والسياسي “منظمة إرهابية”، لتصبح أحدث دولة غربية تقدم على هذه الخطوة.

وكانت كانبرا قد أدرجت سابقًا كتائب القسام التابعة لحماس على قائمتها لـ “الإرهاب”، لكن التصنيف الجديد يشمل المنظمة بأسرها. وتسيطر حماس حاليًا على قطاع غزة وقد تعهدت بـ “تحرير” القدس بالقوة ونفذت بشكل متكرر هجمات ضد أهداف إسرائيلية.

وقالت وزيرة الشؤون الداخلية الاسترالية كارين أندروز خلال الإعلان عن تصنيف ثماني منظمات “آراء حماس والجماعات المتطرفة العنيفة الأخرى التي جرى إدراجها في القائمة اليوم مقلقة للغاية، ولا مكان في أستراليا لعقائدها البغيضة”.