واشنطن: مكافأة 10 ملايين دولار مقابل معلومات عن سليم عياش

أعادت وزارة الخارجية الأميركية التذكير بمكافأة 10 ملايين دولار، خصصتها لمن يدلي بمعلومات عن سليم عياش، عضو فرقة اغتيالات حزب الله، الذي أدانته المحكمة الخاصة بلبنان بالضلوع في اغتيال رئيس الحكومة اللبناني الأسبق، رفيق الحريري.

وذكر حساب “مكافآت من أجل العدالة” التابع للوزارة أن عياش العضو في فرقة الاغتيالات التي تتلقى أوامرها مباشرة من الأمين العام للحزب، حسن نصر الله، قد أدين عياش بالتورط في اغتيال الحريري في 2005.




وقال: “إذا كان بإمكانك تقديم معلومات عنه، فقد تكون مؤهلا للحصول على مكافأة”:

وكان الحريري رئيسا لوزراء لبنان قبل استقالته في أكتوبر 2004، ثم جرى اغتياله في فبراير 2005 عندما فجر انتحاري شاحنة مليئة بالمتفجرات أثناء مرور موكبه المدرع، مما أدى إلى مقتل 22 شخصا، من بينهم الحريري، وإصابة 226 بجروح.

واعتبر قضاة المحكمة الخاصة التي استمرت ست سنوات أن هناك أدلة كافية تؤكد أن عياش كان في قلب شبكة من مستخدمي الهاتف المحمول تجسست على الحريري في الأشهر التي سبقت اغتياله، وحكمت عليه في خمسة أحكام متتالية بالسجن مدى الحياة.

وقالت في حكمها إن عياش “مذنب على نحو لا يشوبه أي شك معقول” بالتهم الخمس التي وجهت إليه وهي “تدبير مؤامرة هدفها ارتكاب عمل إرهابي، وارتكاب عمل إرهابي باستعمال أداة متفجرة، وقتل الحريري عمدا باستعمال مواد متفجرة، وقتل 21 شخصا آخرين عمدا باستعمال مواد متفجرة، ومحاولة قتل 226 شخصا عمدا باستعمال مواد متفجرة”.

ولايزال سليم عياش مختفيا، إذ رفض نصر الله تسليمه، مع ثلاثة متهمين آخرين، تمت تبرئتهم في نهاية المطاف.