“مرحلة جديدة” بين أنقرة وأبوظبي.. تركيا والإمارات توقعان 13 اتفاقية تعاون في زيارة “تاريخية” لأردوغان

وقَّعت تركيا والإمارات العربية المتحدة، مساء الإثنين 14 فبراير/شباط 2022، 13 اتفاقية تشمل مجالات الاستثمار، والدفاع، والنقل، والصحة، والزراعة ضمن زيارة رسمية للرئيس رجب طيب أردوغان لأبوظبي، فيما أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، حرص بلاده على تعزيز الشراكة مع تركيا خلال الفترة المقبلة.

فيما جرى التوقيع على تلك الاتفاقيات عقب الاجتماع، على مستوى وفدي البلدين، بحضور الرئيس أردوغان والشيخ محمد بن زايد.




في هذا الإطار، وقّع البلدان مذكرة تفاهم بمجال الصحة والعلوم الطبية، من قبل وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، ووزير الصحة ووقاية المجتمع عبد الرحمن العويس.

من جهته، وقّع تشاووش أوغلو على مذكرة تفاهم في مجال التغير المناخي، مع سلطان بن أحمد الجابر، المبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي.

الاتفاقيات تشمل مجالات الاستثمار والدفاع والنقل والصحة والزراعة/ الأناضول

أما في مجال الصناعة والتقنيات المتقدمة، فقد وقّع وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى ورانك، على مذكرة تعاون مع نظيره الإماراتي سلطان بن أحمد الجابر.

وفي مجال التعاون الثقافي، وقّع وزير الثقافة والسياحة التركي محمد نوري أرصوي، على مذكرة تعاون مع وزيرة الثقافة والشباب الإماراتية نورة بنت محمد الكعبي.

كذلك، وقّع وزير التجارة التركي محمد موش، مع نظيره الإماراتي عبد الله بن طوق المري، بياناً مشتركاً حول بدء مفاوضات اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة بين تركيا والإمارات.

الاتفاقيات تشمل مجالات الاستثمار والدفاع والنقل والصحة والزراعة/ الأناضول

الأمر ذاته في مجال التعاون الزراعي، حيث وقّع وزير الزراعة والغابات التركي بكير باكديميرلي، على مذكرة تعاون مع وزيرة التغير المناخي والبيئة الإماراتية مريم المهيري.

أيضاً وقّع وزير النقل والبنية التحتية التركي عادل قرايسمايل أوغلو، ووزير التجارة الخارجية ثاني بن أحمد الزيودي، اتفاقية تعاون في مجال النقل البري والبحري.

كما وقّع البلدان مذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال الرياضة والشباب، من قبل وزير الثقافة والسياحة التركي محمد نوري أرصوي ووزيرة الدولة الإماراتية لشؤون الشباب شما المرزوعي.

وفي مجال إدارة الكوارث والطوارئ، وقّع وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، مع رئيس الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث علي سعيد النيادي، مذكرة تعاون.

كذلك، تم التوقيع على مذكرة تفاهم في مجال الأرصاد الجوية، وقّع عليها وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، وفارس محمد المزروعي رئيس مجلس أمناء المركز الوطني للأرصاد الجوية.

كما وقّع رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، مع سعيد محمد العطار مدير المكتب الإعلامي لحكومة الإمارات، بروتوكول تعاون في مجال الإعلام والاتصال.

بدوره، وقّع رئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية التركية إسماعيل دمير، مع طارق عبد الرحيم الحوسني الرئيس التنفيذي لمجلس التوازن الاقتصادي الإماراتي، خطاب نوايا بشأن بدء اجتماعات التعاون في مجال الصناعات الدفاعية.

وختاماً في مجال التعاون الأرشيفي بين البلدين، تم التوقيع على بروتوكول تعاون من قبل المدير العام لأرشيف الدولة أوغور أونال، والمدير العام للأرشيف الوطني في الإمارات عبد الله ماجد آل علي.​​​​​​​

“بناء مرحلة جديدة”

من جانبه، رحب الشيخ محمد بن زايد بزيارة الرئيس أردوغان لـ”بلده الثاني دولة الإمارات”، معرباً عن تطلعه إلى أن “تعطي الزيارة المهمة دفعاً قوياً لمسار تعزيز التعاون وبناء مرحلة جديدة مزدهرة من العمل والشراكات”.

جاء ذلك خلال استقباله الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والوفد المرافق في قصر الوطن بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية.

فيما نقل ولي عهد أبوظبي إلى الرئيس أردوغان “تحيات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الإمارات، وتمنياته له بالصحة والسعادة، ولتركيا وشعبها دوام الاستقرار والتقدم والازدهار”.

كما استعرض ولي عهد أبوظبي والرئيس أردوغان “فرص التعاون، وتبادل الجانبان وجهات النظر بشأن عدد من القضايا والتطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط”، وفق الوكالة.

وأكدا “توافق رؤى البلدين بشأن أهمية دعم الجهود والحلول السلمية الرامية إلى تعزيز الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة”.

بحسب الوكالة الإماراتية، أعرب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن شكره وتقديره لـ”موقف تركيا الصديقة” بشأن إدانة “الهجمات الإرهابية الحوثية على مواقع مدنية بالبلاد”.

في حين أوضح أن “حجم الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي وقعها البلدان، خلال زيارته لتركيا (في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي)، وضع أسساً لانطلاقة جديدة وكبيرة للشراكة الاقتصادية والتجارية بين البلدين”، مشيراً إلى حرص بلاده على “تعزيز هذه الشراكة ودفعها إلى الأمام خلال الفترة المقبلة، ومضاعفة حجم التبادل التجاري الإماراتي-التركي”.

يشار إلى أنه خلال عام 2021، بلغت القيمة الإجمالية للتجارة غير النفطية بين البلدين 13.7 مليار دولار أمريكي بزيادة 54% عن 2020، وزيادة 86% عن 2019.

احتفاء رسمي وشعبي

فيما تحظى زيارة الرئيس التركي باحتفاء واسع ومكثف على المستويين الرسمي والشعبي في الإمارات.

إذ استقبله ولي عهد أبوظبي، في مراسم رسمية بقصر الوطن الرئاسي، عقب وصوله في زيارة تستمر يومين.

على المستوى الشعبي، بثت وكالة الأنباء الإماراتية، مساء الإثنين، مقطعاً مصوراً باللغة التركية لمواطنين إماراتيين من شرائح عمرية مختلفة، احتفاءً بالزيارة.

وقالوا بالفيديو: “أهلاً وسهلاً، علاقة الأخوة تجمع بين الإمارات وتركيا، تجمعنا المحبة، ويجمعنا المستقبل المشرق والعلاقات الطيبة، الإمارات ترحب بكم، سعداء بحضوركم”.

جدير بالذكر أن زيارة الرئيس أردوغان للإمارات هي الأولى منذ عام 2013، ويرافقه خلالها وفد كبير، من بين أعضائه وزراء الخارجية والداخلية والمالية والتجارة والصناعة والتكنولوجيا والنقل والبنى التحتية والثقافة والسياحة والزراعة والغابات، إضافة إلى رئيس هيئة الصناعات الدفاعية.