من لبنان.. العراق يستعيد مئات القطع الأثرية

أعلنت وزارة الثقافة العراقية، الاثنين، استرداد 337 قطعة اثرية من متحف نابو في لبنان، تعود لفترات زمنية مختلفة منها الفترة الأكدية، وفترة أور الثالثة، والعصر البابلي القديم.

وأكد رئيس هيئة الآثار والتراث في وزارة الثقافة العراقية، ليث مجيد حسين، أن وزارات الثقافة والخارجية والعدل، بالإضافة  إلى جهاز الأمن الوطني بذلوا جهودا حثيثا من أجل إنجاح استرداد هذه القطع الأثرية، مشيرا إلى الإعلان قريبا عن استرداد مجموعة أخرى من القطع الأثرية من خارج العراق.




وقال وكيل وزارة الخارجية العراقية تحسين برواري أن الجانب اللبناني كان متعاونا جدا، وسهل عملية استعادة القطع الأثرية إلى العراق.

يذكر أن العراق كان استعاد عام 2021 نحو 17 ألف قطعة أثرية، ولوح حلم كلكامش من الولايات المتحدة الأميركية.

ومملكة أور التي تأسّست قبل أكثر من 4500 عام وكانت من أوائل مراكز الحضارة في العالم أقيمت على ضفاف نهر الفرات الخصبة، واستخدمت فيها لأول مرة في تاريخ البشرية الكتابة على شكل رموز مسمارية.

ومتحف نابو الذي سمّي تيمّناً بإله الحكمة والكتابة في بلاد ما بين النهرين، تأسّس في 2018 ويضمّ مئات من القطع الأثرية التي يصل عمر بعضها إلى آلاف السنين. وهذه الآثار مصدرها مجموعات خاصة أبرزها مجموعة تضمّ حوالى ألفي قطعة يملكها جواد عدرا، وفق فرانس برس.