إحباط عملية تهريب مخدّرات داخل علب شوكولا الى الكويت!

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي- شعبة العلاقات العامة عن ضبط محاولة تهريب 27 كيلوغراماً من مادة الكبتاغون من بيروت إلى دول عربية. وفي هذا الإطار، أوضح وزير الداخلية، بسام مولوي، أنّ شحنة المخدرات كانت مموهّة في طرد بريدي، يحتوي على قطع من الشوكولا، وموضبّة للتهريب إلى دولة الكويت. وشدد على أنّ وزارة الداخلية والمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي “بالمرصاد لكل محاولة لتصدير الشرّ والأذى إلى أشقائنا في دول الخليج العربي”.

وصدر عن شعبة العلاقات العامة بلاغ، أفادت فيه إلى أنه “توافرت معلومات عن قيام مجموعة من الأشخاص بالتخطيط لعملية تهريب كميّة كبيرة من الحبوب المخدّرة – كبتاغون إلى إحدى الدول العربية، مخبأة ومموّهة داخل طرد بريدي يحتوي على عُلَبٍ لقطعٍ من الشوكولا”. وأنه بنتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثّفة “تمّ تحديد مكان وجود الطرد لدى إحدى شركات البريد، حيث تم ضبطه. وبتفتيشه، عُثِرَ بداخله على 27 كلغ من مادة الكبتاغون المخدّرة، أي بما يوازي 150،000 حبّة تمّ طحنها وتوضيبها في أكياسٍ صغيرة، وتغليفها بمادّة الشوكولا، ووضعها في علب مخصّصة للحلويات”.




وأضافت الشعبة، أنه من خلال التنسيق بين عناصر مكتب مكافحة المخدرات المركزي في وحدة الشركة القضائية والمجموعة الخاصة، تمّ توقيف متورّطة في هذه العملية، وتُدعى ح. ط. (لبنانية، من مواليد عام 1995)، ضُبط بحوزتها بطاقة هوية مزوّرة تستخدمها في عمليات التهريب، إضافةً إلى كميّة من حبوب الكبتاغون. ولفتت الشعبة إلى أنّ التحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص، والعمل مستمر لتوقيف باقي المتورطين.