بايدن يخطط لإدراج قطر حليفا رئيسيا “غير عضو” في الناتو

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الإثنين، إنه يعتزم تصنيف قطر حليفا رئيسيا من خارج حلف شمال الأطلسي، مانحا بذلك مكانة خاصة لحليف رئيسي في الشرق الأوسط.

وجاء إعلان بايدن عندما التقى بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في المكتب البيضاوي.




وقال أمير قطر للصحافيين إنه سيناقش الأمن الإقليمي مع بايدن بالإضافة إلى الضغط من أجل حقوق متساوية للشعب الفلسطيني.

وكشف آل ثاني في كلمة له في البيت الأبيض عن اعتزاز بلاده بالشراكة القوية مع الولايات المتحدة خلال الـ 50 عاما الماضية.

وقبيل اللقاء، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه يتطلع للقائه مع أمير قطر “لمناقشة قضايا منها الأمن بالشرق الأوسط وإمدادات الطاقة الدولية وأفغانستان”.

وقبيل انعقاد القمة بين أمير قطر والرئيس الأمريكي، استقبل وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن الأمير تميم، في مقر وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) حيث جرت محادثات استمرت نحو ساعة.

ويستضيف الرئيس الأمريكي جو بايدن أمير قطر لمناقشة عدد من التحديات والقضايا الدولية الراهنة وعلى رأسها أمن الطاقة على ضوء الأزمة الروسية- الأوكرانية.

وتتناول المباحثات، بحسب المصادر الرسمية، سبل دعم وتعزيز علاقات الشراكة والتعاون الوطيدة بين البلدين، بالإضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية وسبل تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

وكان البيت الأبيض قد أعلن أنه سيستضيف أمير قطر لإجراء محادثات مع الرئيس جو بايدن تتناول عدداً من القضايا منها أمن الطاقة العالمي، وسط مخاوف بشأن إمدادات الغاز إلى أوروبا.

وتأتي زيارة الشيخ تميم، وهي الأولى له للولايات المتحدة منذ تولي بايدن السلطة قبل عام، في الوقت الذي تبحث فيه واشنطن مع الدول والشركات المنتجة للطاقة تحويلاً محتملاً للإمدادات إلى أوروبا إذا غزت روسيا أوكرانيا.