بالفيديو… #بهاء_الحريري متعهدا بمواصلة مسيرة والده: سنخوض معركة استرداد الوطن والسيادة

”سأستكمل مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ابن الشهيد لا يترك لبنان وقريباً جداً بينكم”، هذا ما أعلنه بهاء الحريري بعد أيام قليلة على إعلان شقيقه سعد تعليق العمل في الحياة السياسية ودعوة “تيار المستقبل” إلى عدم خوض الانتخابات النيابية اللبنانية في أيار/مايو المقبل.

وتوجّه بهاء، الشقيق الأكبر لسعد، إلى اللبنانيين بكلمة متلفزة جاء فيها: “إخوتي وأخواتي اللبنانيين.. تحية من القلب، طالت الغيبة، ولكنكم كنتم دائما حاضرين بالقلب والعقل والعمل. لن أتكلم عن خطورة المرحلة لأنكم أدرى وأعلم بخطورتها ودقة المرحلة التي نأتي عليها. بداية يجب التأكيد على أن لا ديننا ولا أخلاقنا ولا تربيتنا، نحن أبناء الرئيس الشهيد رفيق الحريري تسمح لنا بالتخلي عن مسؤوليتنا بوضع جميع إمكانياتنا في سبيل نهضة لبنان، لبنان الرسالة، لبنان الرمز، لبنان الوطن”.




وأضاف “عائلة الشهيد رفيق الحريري الصغيرة كما عائلته الكبيرة لم ولا ولن تتفكك، بالشراكة والتضامن سوف نخوض معركة استرداد الوطن واسترداد سيادة الوطن من محتليها. سوف أستكمل مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري وأي تضليل أو تخويف من فراغ على مستوى أي مكون من مكونات المجتمع اللبناني يخدم فقط أعداء الوطن فما بالكم التخويف بالفراغ في أكبر طائفة في لبنان التي لي شرف الانتماء إليها”.

وتابع الحريري “مستمرون في ما تعلمناه من والدي الرئيس الشهيد رفيق الحريري، تعلمنا أننا نحن أهل الاعتدال لا التطرف، نحن أهل الإعمار لا الانهيار، نحن أهل المواطنة لا التفرقة، نحن أهل السيادة لا الارتهان، نحن أهل العمق العربي”.

وختم “ابن الشهيد رفيق الحريري ما بيترك لبنان، موجودون معكم وقريباً جداً بيناتكم، عاش لبنان حراً سيداً مستقلاً”.

وكان لقاء هام عُقد في السرايا الحكومية، اليوم الجمعة، بين رئيس الوزراء نجيب ميقاتي ومفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، خلص إلى تأكيد ميقاتي أننا “لن ندعو إلى المقاطعة السنية” لدى سؤاله عن عزوف سعد الحريري إذ قال ” كل شخص حر في قراره، لكن نحن حتماً لن ندعو إلى المقاطعة السنية لما فيه خير الطائفة، ومن يرغب بالترشح فليترشح والانتخابات حاصلة في موعدها”.

وبعد ذلك توجّه ميقاتي ودريان إلى المسجد العمري الكبير لأداء صلاة الجمعة حيث شارك معهم الرئيس فؤاد السنيورة.