الكويت تدرس إعادة فتح التأشيرات للبنانيين خلال الأسبوع المقبل

 

نقلت صحيفة “القبس” الكويتية عن مصادر أنّ وزارة داخلية الكويت تدرس إعادة فتح تأشيرات أبناء الجالية اللبنانية خلال الأسبوع المقبل، وذلك بعد توقف دام لنحو 3 أشهر، على خلفية الأزمة الديبلوماسية الخليجية – اللبنانية، التي أحدثتها تصريحات وزير الإعلام اللبناني السابق جورج قرداحي.




وذكرت مصادر أمنية مطّلعة لـ”القبس” أنّ “اجتماعاً سيعقد الأسبوع المقبل يضمّ كبار قياديي قطاع شؤون الإقامة لبحث إمكانية معاودة فتح جميع أنواع التأشيرات الخاصة بأبناء الجالية اللبنانية بعد المتغيرات الأخيرة التي طرأت على ملف الأزمة الخليجية – اللبنانية”.

وأضافت المصادر أنّ “القرارات الخاصة بوقف جميع أنواع التأشيرات لبعض الجنسيات، الخاصة بالأزمات الديبلوماسية أو غيرها من الأزمات، إنما هي قرارات متغيرة، وتخضع للتقييم والدراسة بناء على المستجدات السياسية والديبلوماسية”.

من جهة ثانية، أوضحت المصادر أنّ “عملية إعادة فتح جميع أنواع التأشيرات للبنانيين ستشمل في المرحلة الأولى فتح التأشيرات التجارية والحكومية، ثم تأشيرات العمل، وأخيراً التأشيرات العائلية والسياحية والالتحاق بعائل، وذلك بعد مراجعة وتدقيق من قبل جهاز أمن الدولة قبل صدور أي نوع من أنواع التأشيرات، وهو الإجراء الذي كان متبعاً في السابق”.

وأشارت إلى أنّ “اللبنانيين الذين لديهم إقامات صالحة داخل الكويت لم يكونوا مشمولين بالقرار منذ البداية، وكان مسموحاً لهم طيلة الفترة الماضية تجديد إقاماتهم المنتهية أو التحويل، وكذلك كان بإمكان من يتمتعون بإجازة خارج البلاد العودة، ما داموا يملكون إقامة عمل أو التحاق بعائل”.

إلى ذلك، رصدت جولة “القبس” في بعض إدارات “شؤون الإقامة” إبلاغ موظفي الإدارات للمراجعين اللبنانيين الراغبين في إصدار تأشيرات بمعاودة مراجعتهم الأسبوع المقبل انتظاراً للتعليمات الجديدة.