موقع يوتيوب يعترف: شهاب منصة تحريضية

لندن- بيروت أوبزرفر

حجب موقع يوتيوب مرة أخرى هذا الأسبوع وكالة أنباء حماس شهاب. وأشاد العاملون في وكالات الأنباء في رام الله بهذا العمل وادّعوا أن شهاب لم يتوقف عن نشر محتوى تحريضي وأخبار كاذبة ضد السلطة الفلسطينية.




وقال مصدر فلسطيني مسؤول لبيروت أوبزرفر أن عدد من الصحفيين في الضفة الغربية يطالبون يوتيوب بحجب المزيد من وكالات الأنباء التابعة لحركة حماس.

يذكر أنه وفي العام الماضي حذفت إدارة موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، صفحة وكالة “شهاب”، من على الموقع العالمي.

وقال حسام الزايغ، مدير الأخبار في وكالة شهاب آنذاك، إن “إدارة فيسبوك حذفت اليوم صفحة الوكالة، في انتهاك جديد لحرية الرأي والتعبير الذي كفلها القانون الدولي”.

وأضاف الزايغ “حذف الصفحة أمر مستنكر ومدان ويأتي لمحاربة المحتوى الفلسطينية بحجة مخالفة المعايير والتحريض على العنف”.

وتابع “فيسبوك يتغاضى عن عمليات التحريض وانتهاك معاير المجتمع من قبل إسرائيليين أو مواقع إخبارية سياسية أو جمعيات إسرائيلية، في المقابل يمنع نشر الرد الفلسطيني على تلك الاستفزازات والتحريضات”.