صندوق النقد: تحديات لبنان عميقة ومعقدة وستتطلب الوقت والالتزام

 

أعلن متحدث بإسم صندوق النقد الدولي أن “فريقاً من صندوق النقد الدولي بقيادة رئيس البعثة في لبنان إرنستو راميريز ريغو عقد اليوم اجتماعاً مع السلطات لوضع جدول أعمال البعثة بهدف مساعدة السلطات على صياغة استراتيجية إصلاح شاملة تعالج التحديات الاقتصادية العميقة التي يواجهها لبنان. على مدى الأشهر الماضية، انخرطنا بشكل مكثف مع السلطات اللبنانية وأصحاب المصلحة الآخرين، بما في ذلك المجتمع المدني والمجتمع الدولي، بشأن حزمة إصلاحات تهدف إلى معالجة الأزمة المتفاقمة، والحد من الفساد وتعزيز المساءلة، واستعادة الثقة في الاقتصاد”.




ورأى أنه “يجب أن تعيد الإصلاحات المطلوبة استقرار الاقتصاد الكلي، والقدرة على تحمل الديون، وملاءة القطاع المالي، والعودة إلى نمو مرتفع وأكثر شمولاً على المدى المتوسط، مع تعزيز شبكة الأمان الاجتماعي لدعم الفئات الضعيفة”.

واضاف أنه “من المهم أن يكون هناك دعم مجتمعي واسع لتنفيذ الاستراتيجية بحيث يمكن أن تدعمها أي حكومة مستقبلية. نتوقع أن نبقى على اتصال وثيق مع السلطات في الأسابيع المقبلة”، مشدداً على أن “تحديات لبنان عميقة ومعقدة وستتطلب الوقت والالتزام”.