تأتي في إطار توجهات محمد ضيف وغضبه الناري من الرياض… تصريحات الزهار في الميادين تثير غضب الخليج

لندن – بيروت أوبزرفر

علم بيروت أوبزرفر أن دولة الإمارات بجانب السعودية أو دوائر محددة في المملكة العربية السعودية أعربت عن غضبها الشديد من التصريحات التي أدلى بها القيادي في حركة حماس محمود الزهار ، والذي أنتقد الإمارات واتهمها بأنها السبب في التصعيد الحاصل من الحوثيين.




وقام جهاز أمني رفيع في الإمارات بعقد اجتماع ناقش فيه تصريحات الزهار ، غير أنه خرج باستنتاج مفاده أن الزهار يرغب في لفت الأنظار له بعد أن انحسرت تماما عقب خروجه من المشهد السياسي ، فضلا عن محاولته التواصل للتقرب مع الفرع الذي يديره محمد ضيف والتابع لحركة حماس في قطاع غزة.

وعلم بيروت اوبزرفر ان الزهار يشن هجوما دوما على السعودية منذ اعتقال عدد من القيادات التابعة لحماس منذ فترة والحكم عليها بالسجن ، وهو ما دفعه لتوجيه انتقاد غير مباشر للرياض ومحاولة إلباس الحوثيين ثوب البراءة الذي يشبه براءة الذئب من دين سيدنا يوسف.

وكان الزهار قد أكد أنّ “الدول الخليجية ستدفع ثمن السياسة التي تتّبعها في اليمن، وحيال التطبيع”.وتساءل الزهار، في حديثٍ إلى قناة الميادين اللبنانية … ماذا تستفيد دول الخليج من سياسة “الردّة” التي تتّبعها؟، لافتاً إلى أنّ “هناك تشابهاً بين العدوان على اليمن وعدوان الاحتلال على الفلسطينيين”. وأضاف الزهار “أنصح مرتكبي الجرائم بالعودة إلى دينهم وتاريخهم، ولا فائدة من موالاة الغرب والصهيونية”، مشيراً إلى أنّ “أنظمة الخليج، التي تعتدي على اليمن، ستدفع ثمن سياستها”.

وتابع أنّ “التحالف السعودي يريد إرضاء الغرب، وبالتالي إرضاء الكيان الصهيوني”، موضحاً أنّ “أنظمة الخليج اختارت مشروعاً فاشلاً، والاعتماد على قوى ليس لها مستقبل في المنطقة”.

وأكد أن “على أنظمة الخليج أن تدرك أنّ مشروعها فاشل، وأنً مصيرها لا يجب أن يكون في يد الغرب”، لافتاً إلى أنّ “السودان نموذج عن نشاط الكيان الإسرائيلي من خلال قمع الشعب”.

وقال الزهار لليمنيين: “مَن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه، وعليكم الدفاع عن أنفسكم بكل الوسائل لرد العدوان”.