عودة: ما زال وباء التحزّب الأعمى يستشري بين الشعب

 

رأى متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة أنّ “الشعب بدلاً من أن يكون يداً واحدة لأن الفساد أصاب الجميع بلا تفرقة بين فئة وأخرى، ما زال وباء التحزّب الأعمى يستشري بينهم وعبادة الزعيم وتقديس الحزب او الطائفة واجب بنظرهم، لا يحكّمون عقولهم ولا يفتحون عيونهم على الحقيقة المرة: كل شيء ينهار على رؤوس الجميع”.




وأضاف في عظة الأحد: “الانهيار يتسارع والدولار يجتاح ما تبقى من مدّخرات والفقر يغزو الشعب واليأس يعمّ في ظلّ تباطؤ مميت في حماية الشعب والسعي الى الانقاذ، وتعطيل المؤسسات وشلّ عملها، وغياب الأصوات المندّدة، والمواطن عاجز والقضاء مغلوب على أمره. ألا يدعونا هذا الأمر للتساؤل؟”.

وتابع: “هل اعتاد الشعب على الخوف والذلّ والخنوع؟”، معرباً عن أمله في “أن نشهد تغييرا حقيقياً جذرياً نأمله نحو الأحسن والأفضل لبلدنا وشعبه”، مشدداً على أنّ “يوم الاستحقاق الانتخابي ليس يوماً للنزهة بل هو فرصة على الجميع اغتنامها حتى يعود بلدنا الى ألقه”.

وأعرب عودة عن أمله في “أن يتعلّم شعبنا من الشعب البريطاني كيف يكون وطنياً كبيراً، ويحاسب مسؤوليه احتراماً لبلده، وكيف يحافظ على التباعد الجسدي وعدم التجمع، حتى في الجنانيز والأعراس، منعاً لتفشي وباء كورونا وحفاظاً على الذات وصحة الآخرين”.