افتتاح المستشفى الإماراتي في لبنان بعلم الكويت.. خطأ بروتوكولي يكشف حجم الإهمال ورئاسة الحكومة تعتذر

قدمت رئاسة الحكومة اللبنانية اعتذارها لدولة الإمارات على ما وصفته بخطأ استبدال علمها خلال افتتاح مركز الشيخ محمد بن زايد الصحي في بيروت.

وكان قد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر علم الكويت بدلا من علم الإمارات مثبتا إلى جانب العلم اللبناني في حفلة افتتاح المركز برعاية رئيس مجلس الوزراء، نجيب ميقاتي، وحضور وزير الصحة فراس الأبيض.




وعلق مغرد إماراتي نشر الفيديو، قائلا: “هذه التفاصيل الصغيرة تعطينا مؤشر عن مدى الإهمال والفساد والمحسوبية وإعطاء وتخويل أشخاص غير مؤهلين في تفاصيل الدولة”، مضيفا:”الله يرحم لبنان”.

بدورها، قالت مديرية المراسم والعلاقات العامة في رئاسة مجلس الوزراء، في بيان: “(..) خلال التحضير لافتتاح مركز الشيخ محمد بن زايد الاستشفائي، الذي تبرعت به مشكورة دولة الإمارات، نشرت أعلام دولة الإمارات الشقيقة داخل المركز وخارجه وعلى لوحة الإعلان الأساسية على النحو الذي تظهره الصور الموزعة”.

وأضافت: “إلا أن خطأ حدث نتيجة التباس لدى أحد الموظفين لجهة العلم الذي وضع على المنصة بجانب العلم اللبناني، حيث وضع علم دولة الكويت بدلا علم دولة الإمارات، فاقتضى التوضيح والاعتذار”.

في المقابل، أعرب مغردون لبنانيون عن استيائهم من هذا الخطأ، معتبرين أن ذلك يدل على حجم الفساد والإهمال في مفاصل الدولة.

والأربعاء الماضي، تم  افتتاح مركز محمد بن زايد الإماراتي- اللبناني الاستشفائي لمعالجة مرضى كورونا، عند واجهة بيروت البحرية، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام.

والقى ميقاتي كلمة شكر فيها الإمارات على تقديم المركز الطبي وتجهيزه، مشيرا إلى أنه عندما ينتهي الوباء سيتحول العمل داخله إلى معالجة الأمور الأساسية وربما يكون منطقة للحوار في لبنان، على حد تعبيره.