المستشار الإعلامي للحريري: محزن جدّاً أن تصل رئاسة الجمهورية إلى حدود الإنكار الكامل لمسار التخبّط الذي وضعت فيه البلاد

ردّاً على بيان المكتب الإعلامي ل#رئاسة الجمهورية جول نتائج مشاوات الدعوة للحوار الوطني، قال المستشار الإعلامي للرئيس سعد #الحريري حسين الوجه: “محزن جدّاً جدّاً أن تصل رئاسة الجمهورية ومكتبها الإعلامي إلى حدود الإنكار الكامل لمسار التخبّط الذي وضعت فيه البلاد، ويتضاعف الحزن مع حالة البارانويا التي يعانيها العهد والحزب الحاكم”.

وأضاف الوجه عبر “تويتر”: “حالة يشخّصها البيان الصادر عن الرئاسة بخصوص الحوار الوطني والمعترضين على انعقاده في هذا الظرف”.




وتابع قائلاً: “تنسى رئاسة الجمهورية أنّها تمثّل الأب الروحي والسياسي لثقافة تعطيل المؤسسات وتعطيل الحوارات، وينسى فخامة الرئاسة أنّه مسؤول عن تعطيل رئاسة الجمهورية لأكثر من سنتين ونصف السنة، وأنّ حزب الرئاسة الحالية مسؤول عن تعطيل الحكومة لسنوات وسنوات، وينسى أنّ خطة التعافي جرى اسقاطها على أبواب بعبدا”.