تفاصيل الساعات الثلاث للقاء إسماعيل هنية مع وزير الخارجية الإيراني

لندن – بيروت أوبزرفر

التقى رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية في العاصمة القطرية الدوحة، وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، وهو اللقاء الذي استمر لثلاث ساعات.




وقالت الدائرة الإعلامية بوزارة الخارجية الإيرانية إن اللقاء جرى في مبنى السفارة الإيرانية لدى قطر، وفقا لوكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

وعلم بيروت أوبزرفر أن وزير الخارجية الإيراني طلب من هنية ضرورة التنسيق والتباحث مع خالد مشعل بشأن التعاون السياسي والأمني مع طهران ، مشيرا في ذات الوقت إلى تأكيد عبد اللهيان على أن مستقبل حركة حماس سيكون فقط في التعاون مع إيران.

ورغم أن هنية طلب من عبد اللهيان عدم دعم خالد مشعل بصورة سافرة لأن هذا يمثل اساءة له ، إلا أنه لم يستجب له وابلغه بضرورة التنسيق فقط معه ، موضحا أن علاقة خالد مشعل بإيران تاريخية ، على حد وصفه.

واشار عبد اللهيان إلى أن غضب الدول العربية والخليجية غير مهم ولا يجب على حركة حماس الاكتراث أو الانصات له ، خاصة في ظل التطورات السياسية الحالية والتي ستجعل الدفة مع إيران بالمستقبل خاصة وأن المفاوضات النووية في فيينا بطريقها الآن لأن يتم حسمها قريبا لصالح إيران ومعها.

اللافت أن عبد اللهيان وكما علم بيروت أوبزرفر ايضا تطرق إلى قضية المواجهات التي أشتعلت خلال الساعات الأخيرة في النقب ، وهي المواجهات التي أدت إلى احتراق واحدة من السيارات التابعة للشرطة ، وطلب عبد اللهيان من هنية تفاصيل الاتصالات التي تقوم بها حماس في الداخل الإسرائيلي ، خاصة مع بدو النقب الذي يرتبط بعض منهم بعلاقات نسب عائلية مع عناصر من حركة حماس.

ورغم أن هذه المواجهات بدأت تقريبا مع نهاية هذا الاجتماع إلا أن اللافت هو طلب وزير الخارجية الإيراني لتفاصيل هذه الاتصالات من هنية.

جدير بالذكر أن هنية كان متحفظا في هذا اللقاء بالرد على عبد اللهيان خاصة وأن اللقاء يتم على ارض قطر التي اشرفت عليه ، ويبدو أن للمخابرات القطرية رغبة في تهدئة الخواطر بين مشعل وهنية ، وهو ما يؤكد بالفعل أن الخلافات بين الاثنين وصلت إلى مرحلة دقيقة.