الديمقراطيون يعملون بهدوء لمنع ترامب من تولي أي منصب في المستقبل

تراجعت الدعوات في الكونغرس لاتخاذ خطوات لتجريد الرئيس السابق دونالد ترامب من أهليته في العام، الذي أعقب هجوم 6 يناير على مبنى الكابيتول، ولكن المناقشات لا تزال جارية بشأن تطبيق القسم 3 من التعديل الرابع عشر من الدستور الأمريكي.

ويحاول الديمقراطيون بهدوء منع ترامب من تولي أي منصب في المستقبل، وتحدث عشرة من المشرعين خلال العام الماضي حول كيفية تطبيق القسم 3 من التعديل.




وقالت النائبة ديبي واسرمان شولتز إنها تحاول استكشاف جميع المسارات القانونية للتأكد من معاقبة الأشخاص، الذين حاولوا تقويض الديمقراطية.

وقال خبراء القانون إن الغرض الدستوري واضح من التعديل 14، وهو منع الأشخاص، مثل دونالد ترامب، والخونة من تولي مناصب عامة.

وأوضح علماء الدستور أن الحكم ليس “ذاتي التنفيذ” من الناحية العملية، وهذا يعني أن تطبيق القسم 3 على ترامب سيتطلب خطوة إضافية من قبل المشرعين.