الجزائر تفشل في تنظيم لقاء بين خالد مشعل وحسن نصر الله

بيروت أوبزرفر

علم بيروت أوبزرفر أن الجزائر تجري محادثات مع حزب الله منذ فترة ، وهي المحادثات التي تحاول الجزائر من خلالها وبدعم من إيران أن يكون لها نفوذ في المنطقة.




وقال مصدر سياسي عربي لبيروت اوبزرفر أنه ورغم العلاقات الجيدة بين الجزائر وحزب الله ، فإن الجزائر فشلت في ترتيب لقاء بين خالد مشعل رئيس مكتب حماس في الخارج وقيادات من حزب الله.

جدير بالذكر أن صحيفة راي اليوم التي تصدر من لندن قالت أن قناة وساطة جزائرية نصحت القيادي السياسي ومسؤول اقليم الخارج في حركة حماس خالد مشعل وفي وقت مبكر بان يتجنب زيارة بيروت وابلغت تلك القناة حسب مصادر مطلعة جدا وخاصة بان قيادة حزب الله اللبناني لن تلتقي المهندس مشعل والوفد الذي رافقه في زيارة هامة الى بيروت مؤخرا .

وقالت الصحيفة “يبدو ان الجانب الجزائري المهتم بتوفير زخم سياسي لبقاء العلاقات بين حزب الله اللبناني وحركة حماس الفلسطينية اعتبر في وقت مبكر بان العلاقات بين الحركة والحزب تسير في اتجاهات ومسارات تضامنية وفعالة جدا خصوصا على الارض اللبنانية.”

واشار نفس الجانب ، والحديث للصحيفة ، الى ان زيارة مشعل كان يمكن الاستغناء عنها وقد تؤدي الى سابقة لا تفضلها قيادة الحزب التي نصحت وعبر اصدقاء ايرانيين بعدم تنفيذ تلك الزيارة .

وقالت الصحيفة “يبدو ان الجانب الحمساوي تلقى مبكرا نصيحة جزائرية بان لا تنفذ زيارة مشعل التي أثارت الجدل خصوصا وان اطرافا جزائرية تدعم خلف الكواليس العلاقات الايجابية والطيبة بين حزب الله وحركة حماس .

وكان مشعل ووفد من اقليم الحركة الخارجي قد زار بيروت فعلا وعقد فيها عدة لقاءات لم يكن من بينها لقاء مع قيادات بارزة في حزب الله.

كما اعتذر رئيس مجلس النواب عن استقبال وفد مشعل دون اعلان رفض اللقاء ، الامر الذي اثار نوع من العتب عند قنوات الوساطة الجزائرية .