من شوارع إمارة الشارقة في الإمارات

أمطار رعدية ومياه وحلية وتعليق الدراسة.. طقس متطرف بدول الخليج

أطلقت سلطات دول خليجية عدة، الأحد، تحذيرات إلى السكان من جراء أمطار غزيرة تتساقط منذ أيام على هذه المنطقة، ذات المناخ الحار والجاف.

وتتسبب هذه الأمطار باضطرابات كثيرة في الحياة اليومية في الدول الخليجية، إذ إن الطرقات غير مجهّزة بأنظمة تصريف المياه بسبب ندرة هطول الأمطار.




وفي الإمارات العربية المتّحدة، تساقطت أمطار غزيرة في أنحاء البلاد، خصوصًا في دبي وأبوظبي. وأفادت وكالة أنباء الإمارات “وام” أنه من المتوقع أن يستمرّ الطقس السيء حتى يوم الخميس.

وتزايدت الأمطار بسبب تلقيح الغيوم، وهي تقنية تستخدمها السلطات لزيادة كمية الأمطار التي تكون عادة ضئيلة ونادرة.

وفي إمارة الشارقة، علق مارة وسيارات في مياه وحلية ولم تفد السلطات عن سقوط ضحايا، بحسب ما أوردت “فرانس برس”.

وتشهد المملكة العربية السعودية أيضًا هطول أمطار غزيرة بما في ذلك على المعتمرين في مدينة مكة (غربي البلاد). ونبه جهاز الدفاع المدني إلى تواصل تساقط الأمطار، بشكل معتدل، في مناطق عدة.

وفي قطر، دعت السلطات السكان إلى التحلي بالحذر، وأعلنت أنها تتوقع هطول “أمطار رعدية” و”رياح قوية” في مناطق عدة اعتبارًا من الأحد.

الكويت أعلنت تعليق الدراسة
الكويت أعلنت تعليق الدراسة

وفي الكويت، توقعت إدارة الأرصاد الجوية وفق ما نقلت عنها وكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن تستمر الأمطار “حتى منتصف الليل (الأحد) بكميات متفاوتة بين الخفيفة إلى المتوسطة”.

وأعلنت وزارة الداخلية الكويتية عن إغلاق بعض الطرق الرئيسية والفرعية مؤقتاً نظراً لموجة الامطار التي تشهدها البلاد، وما نتج عنها من تجمعات للمياه في بعض المناطق.

كما كشفت الوزارة، في تغريدة بحسابها على “تويتر”، أنه يتم التعامل مع انهيار طريق (بين منطقتي الرحاب والرابيه) من قبل وزارة الأشغال، وبتواجد الإدارة العامة للمرور لتنظيم عملية السير.

أما وزارة التربية فأعلنت، بحسب ما نقلت وكالة “كونا” تعليق الصفوف والامتحانات في كافة المدارس الحكومية والخاصة “نظرًا لحالة الطقس والظروف الجوية التي تمرّ بها البلاد”.

وكانت سلطنة عمان أعلنت، السبت، احتمال هطول “أمطار رعدية متفاوتة الغزارة” في مناطق عدة في البلاد. ونشر التلفزيون الرسمي مشاهد لطرقات تغرق بالمياه.

وتتمتع دول الخليج بمناخ معتدل في الشتاء تصل فيه الحرارة إلى 20 درجة مئوية، باستثناء فترات نادرة وقصيرة جدًا قد تشهد خلالها تساقط أمطار بين نوفمبر ويناير.