عسيري: حزب جبران باسيل منح الغطاء لحزب الله.. السعودية تسعى إلى رؤية وجوه جديدة في لبنان

رأى سفير السعودية السابق في بيروت علي عواض عسيري أنّ “الشعب اللبناني اختار التركيبة الحالية التي تحكم لبنان ويجب الإختيار في صناديق الإقتراع لإيجاد توازن سياسي جديد يلغي الهيمنة ويعيد للبنان كرامته”، معتبراً أنّ “لبنان يحتاج إلى وجوه جديدة والأمل بالإنتخابات النيابية المقبلة والمملكة العربية السعودية لم تغادر لبنان ولقد جرّبوا الحكم الإيراني ونسأل “هل نفعتكم إيران في لبنان؟”.

ولفت، في حديث لـ”بيروت اليوم” عبر mtv، إلى أنّ “المسؤولية الكبرى تقع على عاتق القيادات اللبنانية والسعودية ليست راضية على الحكم الموجود في لبنان وليست راضية عن تهريب المخدّرات من لبنان إلى المملكة ونريد رؤية مشهد سياسي جديد في لبنان”، قائلاً: “حزب الله” وجبران باسيل هيمنا على مفاصل الحكم ولم يصل لبنان في تاريخه إلى الوضع الذي يعيشه اليوم واللبنانيون الموجودون في المملكة في أمان وهم يعملون كأيّ مواطن سعودي”.




وتابع عسيري: “حزب جبران باسيل منح الغطاء لـ”حزب الله” والسعودية تسعى إلى رؤية وجوه جديدة في لبنان والمسؤولية على اللبنانيين أن يختاروا المخلصين في صناديق الإقتراع”، مضيفاً: “لا نريد أن نرى حرباً في لبنان ومن المؤسف أن نرى مجلساً للوزراء لا يجتمع وما يحصل غير مسبوق والحديث مع إيران غير مجدٍ والمطلوب من السلطات اللبنانية وقف الممارسات التي تستهدف المملكة ودول الخليج”.


المركزية